Drapeau brulé…Iran dehors… en Syrie et en Iraq -إحراق العلم الإيراني في العراق وسوريا


 

Deir-Ez-Zor-Iran-dehors-spt-2019

Drapeau Iranien brulé lors des manifestation en Irak 2019

Mort à l'Iran - الموت لإيران- Deir Ezzor 20 sept 2019

Les-tantacules-des-milices-iraniennes-au-Moyen-Orient

OUT OF SYRIA…


 

 

 

OUT OF SYRIA…

War Criminal, Criminel de guerre, مجرم حرب


20180314-Putin-War-Criminal

Putin – Poutine


Hands-off-syria

 

*

الإخوان المسلمون والصهيونية العنصرية


المومياء عمرها أكثر من ٢٥٠٠ عام

مومياء عمرها أكثر من ٢٥٠٠ عام

يُعدّ إنشاء دولة إسرائيل الصهيونية العنصرية «الدينية» نموذجا بينّا لما يمكن أن تؤول إليه المجتمعات التي تنشأ على أسس ونصوص وشرائع دينية مستقاة من «أعراف قبلية» بنت دينها على ركائز معتقدات زمنية كانت قائمة منذ أكثر من ٢٥٠٠ عام أي منذ خمسة وعشرين قرناً، سعت عبر أحكامها وشرائعها (الوصول إلى محاباة الله واستعطافه) معتمدة بشكل أساسي على فكرة العقاب وإقصاء الآخر، مستبيحة بذلك الفكر الإنساني المتلاحق المختلف عنها إثنيا ودينيا سياسيا وعقائديا عبر التدمير والقتل ومحاربة الأفكار الأخرى٠٠٠

إن غسل العقول وتجييشها دينيا لخدمة فكرة سياسية (كما يفعل الصهاينة منذ أكثر من ٦٠ عام في فلسطين وكما يفعل الإخوان المسلمون وبالأخص الجماعات التكفيرية) في موجة ما بعد الثورات في الوطن العربي، ما هو إلا وجه آخر لعملة واحدة تقوم على العنصرية الدينية و على إقصاء الآخر وسحق المختلف من أبناء الوطن الجغرافي الواحد٠٠٠

فما هي إذا أوجه الاختلاف بين الإخوان المسلمون وإصرارهم على إشادة أنظمة حكم تعتمد أساسا على تطبيق أحكام وشرائع دينية إسلامية إقصائية وبين الدولة الصهيونية الإسرائيلية التي اغتصبت وقتلت وهدمت صرائح عمرانية وبشرية إنسانية فقط من أجل السيطرة وإدامة الحروب والاقتتال بين أبناء البشر حيثتما كانوا وفي الوطن الواحد تحت حجة الانتماء الديني ؟

إن إقحام الدين في القرن الواحد وعشرين في الشؤون السياسية، كما يفعل الإخوان المسلمون، بجعله شريعة البلاد وفرضه على أبناء الوطن الواحد على اختلاف مذاهبهم وأديانهم، هو دليل آخر على حالة النكران والإقصاء للشريك والمواطن الآخر المختلف عقائديا ودينيا، وعداء صريح لمحور التقدم والحضارة الإنسانية والمساواة والعدالة الاجتماعية بين أبناء الوطن الواحد٠٠٠

%d bloggers like this: