حصار الجيش النظامي على مخيم اليرموك لليوم 467 Blocus du camp des réfugiés palestinien du Yarmouk depuis 470 jours


استمرار حصار الجيش النظامي ومجموعات القيادة العامة على مخيم اليرموك لليوم 470 على التوالي، وانقطاع الكهرباء منذ أكثر 548 يوماً، والماء لـ 38 يوماً على التوالي

*

الائتلاف يطالب بدخول مساعدات عاجلة لمخيم اليرموك بدمشق
أطلق الائتلاف الوطني السوري نداء استغاثة للأمم المتحدة بسبب الأوضاع المأساوية التي يرزح تحتها مخيم اليرموك الدمشقي نتيجة حصاره من قبل قوات الأسد منذ ما يزيد عن عام ونصف، وقال سالم المسلط المتحدث باسم الائتلاف في تصريح له: “نطالب في الائتلاف الوطني بتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2165، والذي يسمح بدخول قوافل من المساعدات الإنسانية والإغاثية والطبية إلى جميع الأراضي السورية المحاصرة دون الحاجة للحصول على موافقة نظام الأسد”. #سوريا #syria

_

La CNS demande l’entrée urgente des aides au camp des Réfugiés Palestiniens du “Yarmouk” (près de Damas)

La coalition Nationale Syrienne a lancé un appel de secours à l’ONU à cause de la situation dramatique dont subis le camp des réfugiés palestiniens de Yarmouk près de Damas, à cause du blocus imposé par les forces armées d’El-Assad depuis près d’un an et demi, demandant l’application de la décision du Conseil de Sécurité N° 2165, qui permet l’entrée des convois d’aides et de secours humanitaires ainsi que les aides médicales, dans les zones encerclées sans avoir l’obligation de demander la permission du régime d’El Assad.

10730834_758103100902035_8937965890588397679_n

http://ar-ar.facebook.com/ActGroup.PalSyria

12 octobre 2014

حال #المخيمات_الفلسطينية في سورية

• #مخيم_اليرموك: استمرار حصار الجيش النظامي ومجموعات القيادة العامة على المخيم لليوم 466 على التوالي، وانقطاع الكهرباء منذ أكثر 547 يوماً، والماء لـ 34 يوماً على التوالي، عدد ضحايا الحصار: 155 ضحية.
• #مخيم_الحسينية: الجيش النظامي يستمر بمنع الأهالي من العودة إلى منازلهم منذ حوالي 366 يوماً على التوالي.
• مخيم_السبينة: الجيش النظامي يستمر بمنع الأهالي من العودة إلى منازلهم منذ حوالي 336 يوماً على التوالي.
• #مخيم_حندرات: نزوح جميع الأهالي عنه منذ حوالي 535 يوماً بعد سيطرة مجموعات المعارضة عليه.
• #مخيم_خان_الشيح: استمرار انقطاع جميع الطرق باستثناء طريق “زاكية- خان الشيح” مع نقص في الخدمات الطبية والمواد الغذائية.
• #مخيم خان دنون: حالة من التوتر إثر استهداف المخيم بقذائف الهاون قبل أيام إضافة إلى اكتظاظ المخيم ونقص بالخدمات الأساسية ومضايقات من حواجز النظام.
• #مخيم_درعا: حوالي 181 يوماً لانقطاع المياه عن المخيم وغياب تام للخدمات الأساسية داخله، ونزوح المئات من عوائله بسبب القصف والاشتباكات المتكررة.
• #مخيم_النيرب: انتشار لعناصر لواء القدس المحسوب على النظام واستمرار الأزمات المعيشية فيه.
• مخيمات #جرمانا و #السيدة_زينب و #الرمل و #العائدين في #حمص و#حماة: الوضع هادئ نسبياً مع استمرار الأزمات الاقتصادية فيها.

الأوبئة تهدد مخيم اليرموك بسبب انقطاع المياه  المستمر

الأوبئة تهدد مخيم اليرموك بسبب انقطاع المياه المستمر

النضال السياسي والعسكري … لا بديل لأحدهما عن الآخر


على المعارضة السورية أن تقتنع  بضرورة العمل السياسي إلى جانب الكفاح المسلح

فالأول مكمل للثاني، والثاني ورقة ضغط في يد الأول،

لا بديل لأحدهما عن الآخر في ظل الوضع الراهن حيث لم تر الثورة حولها منذ عامين إلا تخاذل (الأصدقاء) حسب زعمهم، عن دعم ومساندة الشعب السوري في ثورته العادلة ضد نظام القتل والاستبداد لنيل حقوقه الوطنية العادلة بالحرية والكرامة والعيش الكريم في ظل دولة ديمقراطية يسودها القانون والحقوق والواجبات

Free Syrian Army fighters run for cover as a tank shell explodes on a wall during heavy fighting in the Ain Tarma neighbourhood of Damascus January 30, 2013.  REUTERS/Goran Tomasevic (SYRIA - Tags: CONFLICT CIVIL UNREST POLITICS TPX IMAGES OF THE DAY)

Free Syrian Army fighters run for cover as a tank shell explodes on a wall during heavy fighting in the Ain Tarma neighbourhood of Damascus January 30, 2013. REUTERS/Goran Tomasevic (SYRIA – Tags: CONFLICT CIVIL UNREST POLITICS TPX IMAGES OF THE DAY)

آثار القصف العنيف لحي الأنصاري بصاروخ أرض أرض-حلب نيوز-3 فبراير, 2013

آثار القصف العنيف لحي الأنصاري بصاروخ أرض أرض-حلب نيوز-3 فبراير, 2013

هكذا السوريون يدفنون شهدائهم… مجزرة قصر البستان-حل- نهر قويق ٢٩ ٢ ٢٠١٣

هكذا السوريون يدفنون شهدائهم… مجزرة قصر البستان-حل- نهر قويق ٢٩ ٢ ٢٠١٣

الكفاح المسلح

الكفاح المسلح

مهاترات ومنهجية المجلس الوطني السوري لا زالت مستمرة


Oppositions syriennes

تقوم بعض أطراف المعارضة في المجلس الوطني بإصدار تصريحاتها واتباع نهجها التقسيمي بين أطراف المعارضة… إذ نجد في آخر بيانات المجلس الوطني التي انتشرت مؤخرا على صفحات الانترنت أنه لا يزال يُدين ويتهم الأصوات الأخرى عاملا على خنقها في مهدها، آخرها انتقاده لبيان «هيئة التنسيق» وهي ليست الجهة الوحيدة التي يحرّض المجلس الوطني ضدها، محتكرا بذلك الصوت السوري متهما إياها ليس فقط بالخروج عن الإجماع الوطني، بل وعاملا على تخوينها، والبيان أسفله آخرها

المجلس الوطني: مبادرة هيئة التنسيق خروج عن الإجماع الوطني ومساواة بين الضحية والجلاد

أصدرت “هيئة التنسيق الوطني” مذكرة تضمنت مبادرة خاصة بالأزمة في سورية دعت فيها إلى “هدنة مؤقتة بين جميع الأطراف التي تمارس العمل المسلح”، وإطلاق “الطرفين” سراح “جميع المعتقلين والأسرى والمخطوفين”، وسماح “الطرفين” لهيئات الإغاثة بإيصال المعونات، و”إطلاق عملية سياسية تقوم على التفاوض بين قوى المعارضة ووفد من النظام يملك صلاحيات تفاوضية مطلقة ..”.

وكان ملفتاً للانتباه أن مبادرة “هيئة التنسيق الوطني” قد خلت من إدانة واضحة للنظام رغم جرائمه ومجازره الوحشية على امتداد الأرض السورية، ولم تحمل النظام وأركانه مسؤولية الدماء التي أرقيت ونحو 30 ألف شهيد وعشرات آلاف الجرحى ومئات آلاف الأسرى والمعتقلين، بل وذهبت أبعد من ذلك بالحديث عن “طرفين” في الأزمة يتساويان في استخدام القوة والاعتقال والاختطاف وإعاقة وصول المعونات الغذائية والطبية، وهو ما لم تذهب إليه أي مبادرة عربية أو دولية.

وفي الوقت الذي يقوم فيه النظام بتصعيد جرائمه الوحشية وقصفه المدن الآمنة بطريقة مروعة

كما حصل في مجزرة اعزاز التي قتل فيها قرابة 100 مدني (15/08)، ومجزرة حلب التي قتل وجرح فيها نحو 90 مدنياً أثناء محاولتهم شراء الخبز (16/08)، تخرج علينا مبادرة تساوي بين الجلاد والضحية وتعتبرهما طرفين متساويين إلى حدّ كبير في المسؤولية، وتسعى لإحباط معنويات الثورة والشعب بالقول إن الثورة “لا تزال بعيدة عن تحقيق انتصار حاسم”.

إن المجلس الوطني السوري يرى في مبادرة “هيئة التنسيق الوطني” خروجا عن الإجماع الوطني الذي تحقق في اجتماع المعارضة السورية في القاهرة (02 – 03/07) وتراجعاً عن أهم بنودها ممثلاً في إسقاط النظام ورئيسه ورفض التعامل معه، ودعم “الجيش السوري الحر” والمقاومة الشعبية، وتعمل على منح النظام مهلة إضافية للبقاء في السلطة، وهو ما عبر الشعب السوري برمته عن رفضه المطلق له من خلال ثورته المستمرة للشهر السابع عشر على التوالي.

إن المجلس الوطني السوري يعتبر أن تراجع “هيئة التنسيق الوطني” عن وثائق القاهرة، بما فيها العهد الوطني ووثيقة المرحلة الانتقالية، يجعلها في معزل عن باقي قوى المعارضة السورية، ويضعها في انسجام مع الأطراف التي سبق أن دعمت النظام وأطلقت مبادرات لإنقاذه، مثل روسيا وإيران، وإن شعبنا سيقول كلمته في هذه المبادرة وغيرها من المحاولات التي تسعى للالتفاف على ثورة الشعب السوري وتقويض ما حققه في طريقه لاسترداد حريته وكرامته.

 

الرحمة لشهداء شعبنا الأبرار والشفاء لجرحانا والحرية لأسرانا ومعتقلينا

عمل بعض أعضاء من المجلس الوطني منذ بداية الثورة المجيدة على زرع الشك بوطنية العديد من الأصوات والأطراف الوازنة والجريئة التي أصدرت مواقف صريحة وجريئة خلال فترة الثورة السورية، ضاربين بعرض الحائط ضرورة توحيد الموقف والكلمة (والأسس) التي صدرت  وتصدر عن الأصوات المعارضة الأخرى، تلك اللامنتمية إلى المجلس الوطني، أو التي يمكن اقتراحها و تقديمها كحلول ومواقف وسطية لإيجاد مخارج لوقف سفك الدم أو التقليل منه…. إن موقف المجلس المعارض لأي مجموعة أو أية تكتلات وطنية خارجة عن إطاره دفع في المرحلة الأخيرة  كلينتون وفرنسا وانكلترا إلى إعلانهم فقدان الثقة بالمجلس الوطني وإعلانهم العمل على ضرورة إيجاد تشكيل معارض جديد يمكنه أن يوحّد سقف المعارضة المقبولة من جميع الأطراف، لحلحلة الوضع، عاملة على سحب البساط، رويدا رويدا من تحت أقدام المجلس الوطني السوري… فإلى متى ستبقى العنجهية والتخوين منهجا مستمرا تجاه الجميع ؟…. وإلى متى ستستمر مصادرة الصوت الوطني الآخر من قِبله ؟ 

مرّ الخبر الذي نشرته صحيفة القدس العربي مرور الكرام على المجلس الوطني، بدون الأخذ بعين الاعتبار أن المنهجية المتعبة حتى الآن  يجب أن تتغير، وأنه واجب ولزام عليهم إيجاد منهجية عمل أخرى، يتم على أساسه تفعيل صوت المعارضة، فهل يعي أعضاء المجلس الوطني ضرورة تغيير منهج عمله وعلى ضرورة البحث عن سبل ووسائل أخرى كفيلة بتقريب وتوحيد صوت المعارضة السورية الوطنية على اختلاف آرائها وتوجهاتها  فورا ودوء إبطاء أو تلكؤ ؟ 

إذ نقرأ أيضا في خبر نشر على موقع جريدة القدس العربي المقال التالي 

صحيفة بريطانية: واشنطن ولندن وباريس تفقد الثقة بـ”الوطني السوري” ومخاوف من حصول متطرفين على التبرعات الخليجية 

2012-08-14 لندن : القدس العربي : في   

لندن ـ (يو بي اي) كشفت صحيفة “الغارديان” الثلاثاء، أن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا فقدت الثقة بالمجلس الوطني السوري المعارض وتسعى إلى بناء المزيد من الروابط المباشرة مع المتمردين في الداخل، وسط مخاوف من حصول الجماعات الإسلامية المتطرفة على معظم أموال التبرعات من دول عربية خليجية.

(…)

هل اتفق أعضاء المجلس الوطني السوري على ألا يتفقوا ؟؟؟


Les membres du CNS se sont mis d’accord à ne jamais être sur la même longueur d’onde

عن القدس العربي

باريس ـ القاهرة ـ ا ف ب ـ د ب ا: اعلنت المتحدثة باسم المجلس الوطني السوري بسمة قضماني الثلاثاء لوكالة فرانس برس رفض المجلس اي حكومة وحدة وطنية تقودها شخصية من النظام، نافية بذلك ما اعلنه في وقت سابق الثلاثاء جورج صبرا وهو متحدث اخر باسم المجلس.

وقالت قضماني، مسؤولة العلاقات الخارجية في المجلس الذي يضم غالبية تيارات المعارضة السورية، من باريس ‘لم يكن واردا يوما تشكيل حكومة وحدة وطنية برئاسة عضو في نظام’ الرئيس السوري بشار الاسد. 

واضافت قضماني ان ‘تشكيل حكومة انتقالية مسألة واردة بالطبع لكن من المعارضة، لا ان يرأسها عضو في السلطة’. 

وكان عضو المجلس الوطني السوري جورج صبرا اكد لفرانس برس في بيروت صباح الثلاثاء ان المعارضة السورية مستعدة للموافقة على ‘شخصية من النظام’ السوري لقيادة مرحلة انتقالية في البلاد. 

وقال صبرا ‘نحن موافقون على خروج الاسد وتسليم صلاحياته لاحد شخصيات النظام لقيادة مرحلة انتقالية على غرار اليمن’. 

وردا على سؤال بشأن ‘الشخصية’ من النظام التي يمكن للمعارضة ان توافق على ادارتها المرحلة الانتقالية، اجاب صبرا ان ‘سورية مليئة بالشخصيات الوطنية وحتى من قبل الموجودين في النظام وبعض الضباط في الجيش السوري التي يمكن ان تلعبدورا’ في هذا المجال. 

هل اتفق أعضاء المجلس الوطني على ألا يتفقوا ؟ إذا كان أعضاء المجلس وطني أنفسهم اتفقوا على ألا يتفقوا على تصريح… فكيف يمكنهم الاتفاق مع المجموعات والتجمعات المعارضة الأخرى ؟

 إلى متى ستظل التصريحات المتنافرة والمتناقضة سائدة ؟

أليس من المفترض من الناطقين باسمه التحدث بصوت واحد وباسم الشعب والثورة السورية لا بأسمائهم الشخصية ونزعاتهم الفردية ؟؟

لازالت حليمة ع عادتها القديمة

هكذا قررت روسيا اقتسام العالم بينها وبين الغرب الأورو-أمريكي : بين شمالٍ إفريقي لهم وشرق أوسطي لها!!٠٠- C’est ainsi, la Russie décide de partager le monde entre elle et l’Occident Euro-Américain: un Nord Africain pour eux, et un Moyen-Orient pour elle…


Bachar-Assad, Vladimir-Poutine-

C’est ainsi: la Russie décide de partager le monde entre elle et l’Occident Euro-Américain: un Nord Africain pour eux, et un Moyen-Orient pour elle… !!

هكذا قررت روسيا اقتسام العالم بينها وبين الغرب الأورو-أمريكي : بين شمالٍ إفريقي لهم وشرق أوسطي لها!!٠٠

كشف مصدر سوري رفيع المستوى لــ «القدس العربي» أن موسكو أبلغت حليفتها دمشق مؤخرا بعدة نقاط رئيسية تشكل بوصلة المرحلة…. (من ضمنها) النقطة الثالثة التي تفيد بأن موسكو طمأنت دمشق بأنها متمسكة بضرورة حضور إيران للمؤتمر الدولي الذي يجري (التسويق) والإعداد له حاليا، وأن روسيا لن تقبل بمشاركة تركيا دون حضور إيران٠٠٠

إن هذا التصريح إنما يعبّر عن منطق روسيا الاستعماري الفاضح وتوقها لرسم معالم دولتها الطامعة في السيطرة على مناطق جغرافية وتحديد منها الواقعة على امتداد حدودها الجغرافية الجنوبية حتى ولو كان ذلك على حساب سمعتها كمساندة طغاة مجرمين ضاربة بعرض الحائط حقوق الشعوب وإرادتها في استرجاع حريتها وكرامتها وحقها في العيش الكريم، لاغية بذلك من أجندتها «مطالب الشعب السوري الثائر» وتوقه للحرية والتخلص من نظام دكتاتوري قمعي همجي، عاث فسادا وسرقة وإذلالاً في حق أبناء الشعب السوري منذ عقود٠٠٠

 إن موقفها المنتقد والمعارض لموقف الغرب الأورو-أمريكي الداعم لثورة الشعب السوري علانية، نابع من معارضتها -كما تزعم- التدخل في شؤون الدول الداخلية  !! في حين أن موقفها المساند والداعم للنظام السوري المجرم على الصعيدين العسكري والسياسي لا يعتبر  تدخلا في شؤون سوريا الداخلية، ودعمها اللوجستي العسكري والسياسي، مزودة نظام القتل الممنهج الأسدي بالأسلحة والعتاد ليعيث في البلاد حرقا وتدميرا وفي الشعب قتلا وتهجيرا منذ خمس عشر شهرا، هذا الموقف المجرم لا يعتبر تدخلا سافرا في شؤون سوريا الدولة!!!، إن غاية روسيا الوحيدة  من تدخلها هذا هو مساعدة النظام الأسدي في إخماد وإخراس صوت ثورة شعب  بأسلحة عسكرية روسية لهو دليل على عنجهيتها وكذبها الأخلاقي المزيف !!٠٠٠ فالشعب في عرف نظام فلاديمير بوتين لا مكان له من الإعراب في السياسة البوتينية (وهذا ما حاولت تأكيده قوات أمنه بالأمس عندما قامت بشنّ  حملة اعتقال لكبار معارضيه ظناً منه أنه سيحدّ من صوت المعارضة الروسية المنددة بسياسته الدكتاتورية٠٠٠

ويتابع المقال…: أما المسألة الرابعة فتتصل بالشأن الميداني وهي تشير إلى أن موسكو (مرتاحة) للمكاسب الميدانية التي يحققها النظام السوري على الأرض، وأنها (مرتاحة) أيضا لبقاء موازين القوة العسكرية والجغرافية في الداخل السوري لصالح النظام مما يعزز قوة التفاوض في المرحلة المقبلة ويجنب النظام مسألة أن يكون محشورا من الناحية الأمنية مع تنويه موسكو للسلطات السورية (بضرورة تعزيز تلك المكاسب الميدانية والعسكرية والتركيز على الخواصر الرخوة التي تبدو تحت سيطرة المعارضة في حمص وريف اللاذقية (الحفة) وبعض مناطق ادلب)٠٠٠

إن تصريحات كهذه يُعدّ إعلان حرب واضح من روسيا ضد الثوار السوريين الأحرار، كما أنه يُعدّ أيضاً إعطاء ضوء أخضر للنظام الفاشي الأسدي الذي ما زالت روسيا تمنحه يوما بعد يوم الفرص وتمده بالدعم العسكري والسياسي وصولا إلى كبح جماح الشعب السوري ضد طغاته الأشرار، كما أنها تحثّه على إطلاق يد البطش والقتل ووتحضّه على متابعة تصفيتة للثوار الأحرار وصولا إلى تطويق الثورة والقضاء عليها وعلى الأحرار٠٠٠ ضوء أخضر لمزيد من القمع والإجرام ومزيد من المجازر والتهجير وهدم المنازل والقرى وتشريد المواطنين السوريين، حتى ولو كلف هذا القمع مسح شعب بكامله أو مدن وقرى بكاملها عن الخارطة السورية٠٠٠

 إن من يجب المطالبة بمحاكمته قضائيا، بالإضافة إلى كل من تلوثت أياديهم بدماء المواطنين الثوريين السوريين الأحرار، كعصابات النظام الأسدي العسكرية والأمنية، هو حليف النظام الأكبر «فلاديمير بوتين» قاتل الأطفال والنساء والثواربأسلحته الروسية ولإعطائه السلطة الأسدية الفاشية المُهل والفرص الواحدة تلو الأخرى والزمن اللازم وصولا للقضاء على ثورة الشعب السوري الجبّار٠٠٠

تساؤلات على هامش تنصيب عبد الباسط سيدا رئيسا جديدا للمجلس الوطني السوري


تساؤلات على هامش تنصيب رئيسا جديدا للمجلس الوطني السوري

هل كان الرئيس السابق للمجلس الوطني السوري (برهان غليون) هو حجر العثرة الوحيد الذي أعاق تقدم العمل الداعم للمجلس الوطني السوري للثورة السورية، أم أن هنالك عوامل أخرى وعوائقا أكثر عمقا لم تؤخذ بعين الاعتبار، حتى بعد تعيين رئيسا *توافقيا* جديدا له ؟

ما نسبة النجاح الذي يمكن أن يحققه المجلس الوطني من تنصيب رئيس جديد طالما أن فريق العمل الذي أحاط بالرئيس السابق هو نفسه ولم يطرأ عليه أي تعديل أو تغيير، وما دامت الشخصيات التي قادت المجلس الوطني سابقا إلى طريق مسدود هي نفسها من سيقود التوجه السياسي (الجديد) للمجلس ؟؟ ٠٠٠؟

الثورة مستمرة – La Révolution continue avec ou sans le CNS

على الرغم من كل الصعاب والمحن الثورة مستمرة

4 décennies de criminalité en Syrie… أربعة عقود من الإجرام الأسدي بحق نشطاء سوريين سلميين خرجوا مسلّحين بأفواههم وقلوبهم


من المضحك المبكي أن النظام الأسدي الذي سبق ونفّذ مجازر عدة في سوريا منذ استلام حافظ الأسد الأب الحكم في سوريا، من أبرزها وأشرسها مجزرة حماة عام ١٩٨٢ ذهب ضحيتها ما يقدّر بـ ٣٠ ألف مواطن حموي-سوري، بإيعاز من الطاغية الأكبر حافظ الأسد الأب، وبتنفيذ أخوه الجزار رفعت الأسد، عاملا على محو مناطق في حماه عن بكرة أبيها، هادما البيوت على رؤوس ساكنيها بكل دم بارد، دون رقيب أو حسيب يساءله فعلته  الشنيعة هذه آنذاك

هو نفسه من عمل على مدى يزيد على أربعة عقود ويعمل على تهديد كل من تجرأت نفسه على انتقاد حكمه أو التعبير عن احتجاجه ضد القبضة الحديدية التي تربض على صدور الشعب السوري،

هو نفسه من نفّذ وينفّذ أحكام التوقيف والاعتقال وإطلاق الأحكام بالإعدام ضد معارضة الشعب السوري، ها هوذا الوريث والابن الجبان بشار الأسد يعيد مخزون الأب القاتل إلى الأذهان ليفيض عنه إجراما ويزيد، مستعينا بأفراد عصابة عائلته المخابراتية والأمنية والعسكرية وميليشيات الشبيحة وعلى رأسهم أخوه المجرم ماهر الأسد ليطلق حملتة الدموية الشرسة من جديد ضد الثوار من أبناء الشعب السوري، منفذا أبشع جرائم التصفية الجسدية والذبح والتعذيب والتشنيع بحق نشطاء خرجوا مسلّحين بأفواههم وقلوبهم ليطالبوا بإطلاق الحريات وإنهاء الفساد وتداول السلطة بشكل ديمقراطي٠٠٠

هو نفسه الآن من يطلق حكم «الخيانة العظمى» على أغلب شخصيات المعارضة من أولائك الذين رفضوا ويرفضون استمرار سيطرة عائلة إقطاعية فاسدة أطلقت يديها ونهجها الدكتاتوري وعصاباتها الإرهابية لإرهاب المواطنين، مطلقاً أنياب كلابه وموجها أفواه أسلحته ومدافع جيشه وقواته القمعية، ليس فقط لتقضي على البشر بل ولتدمّرة الحجر وتحرق الأرض والشجر على حد سواء٠٠٠  

هو نفسه من أعلن حربه ضد كل من تجرأت نفسه ونادى بالحرية وبإنهاء فترة حكم دكتاتورية٠٠٠

هي السلطة القمعية والقاتلة الأسدية نفسها مدعومة بميليشيات عصاباتها الإرهابية من يعمل على تقويض خطة كوفي عنان وتطلق أحكام الإعدام بالأحرار متعللة بغطاء محاربة عصابات إرهابية٠٠٠

حملة شرسة بدأها هذا النظام منذ أربعين عام، ويستمر بها إلى الآن ضد كل النشطاء والمفكرين والفنانين والسياسيين والعلماء من المعارضين للنظام… فيتهمهم بتقويض خطة عنان!! 

متناسي أن تاريخه الإجرامي سيبقى وصمة عار في سجل تاريخ حكمه ؟؟!!  وأن لعنة الأجيال القادمة ستلاحقه مادام للشعب السوري متمسكا بقيمه الإنسانية والحضارية العريقة٠٠٠

إن مجزرة الحولة الأخيرة، والمجازر السابقة التي نفذها منذ اندلاع الثورة في حمص وحماه وتدمر ودير الزور والزبداني ودوما وادلب ودمشق وحلب… تحمل بصمة واحدة، بصمة إرهاب نظام السلطة الأسدية، إجرام بدأ منذ أربيعن عاما ضد أبرياء أبناء الشعب السوري العظيم وثورته العادلة ولا يزال مستمرا حتى يومنا هذا٠٠٠

4 décennies de criminalité – أربعة عقود من الإجرام الأسدي

 

روسيا «بوتين» شريك رئيسي في تغطية جرائم النظام الأسدي

 عن موقع كلنا شركاء

 أطلق النظام السوري رصاصة الرحمة على الحوار الوطني الذي ما فتئ يتشدق به منذ اندلاع الثورة السورية في آذار الماضي، من خلال الإيعاز لوزير العدل بتحريك إدعاء بالخيانة العظمى بحق قوى المعارضة.

 فقد علمت “كلنا شركاء” من مصادر موثوقة في وزارة العدل أن وزير العدل السوري تيسير قلا عواد طلب بتاريخ 15/5/2012  بكتاب رسمي من المحامي العام الأول بدمشق مروان اللوجي تحريك الدعوى العامة بحق مئات من المعارضين السوريين في الداخل والخارج،ولاسيما أعضاء المجلس الوطني السوري وكوادر حركة الإخوان المسلمين في الخارج،بتهمة الخيانة العظمى، وقد ورد اسم محمد رياض شقفة المراقب العام لحركة الأخوان المسلمين ورئيس المجلس الوطني السوري الدكتور برهان غليون في مقدمة الأسماء التي تم تحريك الدعوى العامة بحقهم بتهم تصل عقوبتها إلى الإعدام.

 وأضافت تلك المصادر أن التهم الموجهة لهؤلاء المعارضين تنطوي تحت أحكام المادتين 264 من قانون العقوبات التي تنص

 1 ـ كل سوري دس الدسائس لدى دولة أجنبية أو اتصل بها ليدفعها إلى مباشرة العدوان على سورية أو ليوفر لها الوسائل إلى ذلك عوقب بالأشغال الشاقة المؤبدة. 2 ـ وإذا أفضى فعله إلى نتيجة عوقب بالإعدام.).

 وكذلك المادة 306 ( 1 ـ كل جمعية أنشئت بقصد تغيير كيان الدولة الاقتصادي أو الاجتماعي أو أوضاع المجتمع الأساسية بإحدى الوسائل المذكورة في المادة 304 تحل ويقضى على المنتمين إليها بالأشغال الشاقة المؤقتة). وتنص المادة 304 على : (يقصد بالأعمال الإرهابية جميع الأفعال التي ترمي إلى إيجاد حالة ذعر وترتكب بوسائل كالأدوات المتفجرة «والأسلحة الحربية» والمواد الملتهبة والمنتجات السامة أو المحرقة والعوامل الوبائية أو الجرثومية التي من شأنها أن تحدث خطراً عاماً.).

 

المجلس الوطني السوري


تساؤل – interrogation – ???

 

من المسؤول عن إفشال عمل المجلس الوطني ؟

هل هم الإخوان المسلمون (الذين دخلوه جماعات وفرادى ليحصدوا حصة الأسد فيه بعدد. أعضائهم) ؟

أم هم اليساريون المنحازون لفصائل أحزابهم.

أم الليبراليون المتأمركون والمتغربون عن ثقافتهم.

.أم المتثاقفون الذي امتطوا تيار المعارضة والمحافل الدولية من الذين لا يملكون حنكة سياسية ولا خبرة متقدمة في مجال الحراك السياسي ؟

أم هي التدخلالت الخارجية القطرية السعودية التركية العثمانية. 

أم الشعب الذي لم يعرف كيف يضع حدا لاستهتار المعارضة الخارجية ومحاصصاتها المتاجرة بدمائه وأسلموه دفة القيادة ؟

حصيلة إصلاحات بشار الأسد – Résultat des réformes de Bachar al-Assad


حصيلة إصلاحات بشار الأسد ونظامه الدموي منذ ١٥ آذار ٢٠١١

١٤٧١٥ ضحية في صفوف المتظاهرين السلميين

فهل أدخل الدكتاتور المنسلخ عن واقع المجتمع السوري عدد ضحايا الثورة السورية ضمن

الغالبية التي تساند نظامه القاتل ؟

Résultat des réformes de Bachar al-Assad et de son régime sanguinaire depuis le 15 mars 2011

14715 victimes civiles tués 

Le dictateur, a-t-il compté le nombre des civiles victimes de son armée, parmi  le nombre des loyalistes qui le soutiennent ?

سوريا – ضحايا عنف الأجهزة الأمنية والجيش الأسدي ضد المواطنين العزّل

Victimes du régime sécuritaire et militaire assadiste

أثناء مقابلة للرئيس المستضبع على المواطنين السوريين مع التلفزيون الروسي وصف الشعب الذي ينتفض على فساده وقمعه ووحشيته كما يلي

ليس لهؤلاء (يقصد المجلس الوطني) الأشخاص وزنا ما داخل سورية

الجيش السوري الحر: لي بجيش… وليس بحر، هؤلاء شرذمة من مخالفي القانون، صدرت أحكام ضدهم بتهم مختلفة، متطرفون، دينيون من طينة القاعدة، نمط تفكير متطرف إرهابي، مرتزقة، 

ذلك ليس ربيعا بل هو فوضى. سبق لي أن قلت (للعراق ولبنان والاردن): إذا زرعتم الفوضى  في سوريا، قد تصبح هذه الفوضى عدوى تصيبكم… وهم يدركون ذلك.

أعتقد أن سقوط الأهالي المسالمين هو أكثر شيء مروع يمكن أن يحدث.

الآن بدؤا يقتلوا (يقصد الجماعات الإرهابية وليس الجيش وشرطة الأمن) أعدادا أكبر من المدنيين. معلمون وأساتذه وزعماء قبائل ،،، كما يحاولون إشاعة جو من الفوضى

خطة كوفي عنان لا تتلخص في إيقاف هذا العنف فقط بل وعليها أن تساعد الناس على العودة إلى منازلهم التي أجبرهم الإرهابيون على مغادرتها.

إنهم يتكلمون عن العنف فقط (بعثة عنان)… ولكن عن العنف من جانب الحكومة ولم ينطقوا بكلمة واحدة حول الإرهابيين.

أما في السؤال ٢٢ سأله الصحفي قائلا: هل تعتقد أن مثل ذلك الدعم لحزب البعث في البرلمان يدل على أنك أخطأت قليلا؟ 

 إن هذه النسبة هي أكبر نسبة منذ إنشاء البرلمان عام 1973. ونحن حققنا هذا الفوز من دون أي دعم دستوري. هذا يدل على شعبيتنا الحقيقية في سوريا. نحكم منذ 50 عاما. البعث ليس حزبا جديدا فهو أسس عام 1947. ومن الطبيعي أننا ما زلنا أقوياء. 

(فيما يتعلق بالإشاعات المروجة عنه وعن زوجته أسماء) كل ذلك أكاذيب وافتراءات واتهامات كاذبة. فقاعات صابون حياتها قصيرة.

تمثل مشكلة الإرهاب أهم المشكلات في سوريا

يتصور البعض أننا لو قمنا بإصلاحات من قبل لكان الوضع أحسن مما هو عليه الآن . لكن ذلك غير صحيح، وهذا لسبب واحد هو أن الإرهابيين لا يهتمون بالإصلاحات، هم يقاتلون من أجل الإرهاب.

الأهم هو التمييز بين قضية الإرهاب والحياة السياسية للبلاد

ثمة إرهابيون ولا بد من محاربتهم

 

المضحك-المبكي أنه خلال المقابلة صرّح قائلا

مع مرور الزمن يبدؤون يصدّقون أكاذيبهم ورؤيتهم للواقع تتغير. ولذا فهم يتخذون قراراتهم اللاحقة بناء على الأكاذيب، دون أن يخسروا مع ذلك.. أذكركم بأننا لا نحاول دحض هذه الاتهامات، إنما نلزم الصمت. كثيرون هم الذين يسألوننا: لماذا لا تردون على الاتهامات؟ لماذا لا تقولون إتها كلها أكاذيب؟ أما نحن فنقول: إنه أمر جيد.. دعوهم يفكرون هكذا. في يوم من الأيام سيعلم الناس أن كلها أكاذيب.

فهل سيدرك يوما من الأيام وسيعلم إلى أية درجة أصبح  شخصا انفصاميا منسلخ عن واقع ما يحدث في سوريا وأن التاريخ سيرميه وأعوانه قريبا في مزبلة التاريخ بسبب انسلاخه عن الواقع ؟

l’adoration du veau – Picabia – عبادة العجل – بيكابيا

مقابلة مع المفكر سلامة كيلة 

من المستفيد من تفجيرات دمشق وحلب الأخيرة ؟؟


من المستفيد من تفجيرات دمشق وحلب الأخيرة ؟؟

للمرة الثانية تناقلت وسائل الاتصال الالكترونية خبر مسؤولية التفجيرات التي وقعت في العاصمة دمشق وفي مدينة حلب التي أدت إلى موت العشرات وجرح عدة مئات من المواطنين الآمنين، وأوردت اسم جبهة «النُصرة»!!  وللمرة الثانية نتساءل:  من المستفيد من هذه الأعمال التخريبية الإرهابية التي يذهب ضحايا عنفها المواطن السوري المدني ؟؟

سواء كانت جبهة «النُصرة» هي فعلا من خطط ونفّذ العملية، أم أن النظام الأسدي المجرم هو من لصقها بجماعة مزعومة لم يسمع أحدعنها شيئا مسبقا، يبقى المواطن السوري هو الضحية الأساسية، وفي كلا الحالتين لا يمكننا إلا إدانة هذه العملية

إن من كمم الأفواه، واعتقل الأفكار، وأسر الحريات، وأوقف النشطاء في زنازينه وهاجم  بوحشية مطلقة بالنار والحديد والقصف والوعيد ثائرات وثوار سوريين انتفضوا بشكل سلمي وخرجوا لينددوا بفساده وليعلنوا رفضهم الانصياع بعد الآن لنظامه القمعي الممنهج الذي اتبّعه معهم منذ أكثر من أربعة عقود هو من يتحمل المسؤولية الأولى والأخيرة عن العمليات التخريبية، والتي لا تهدف في نهاية الأمر إلا بث الذعر والهلع والإنكماش في النفوس المنتفضة وإثباط عزيمة من لم يحزم أمره في الانخراط في صفوف الثوار، لتجبر أطياف الشعب المنتفض والنفوس الثائرة بالعودة إلى حظيرة الطاعة والولاء

إن النظام الأسدي هو المسؤول الوحيد عن وجود جماعات سلفية كـ «النُصرة» هذا إذا تقبّلنا فكرة وجود فعلي لها كما يزعم هذا النظام و ما لم تكن من اختلاقه لغايات يدركها الكثيرون منا دون أدنى شك

Attentat de Damas

Attentat Damas 10.5.2012-2

على موقع المجلس الوطني السوري نقرأ

المجلس الوطني السوري يُدين تفجيرات دمشق ويُحمِّل نظام الأسد المسؤولية

الجمعة، 11 أيار/ مايو 2012
المجلس الوطني السوري يُدين تفجيرات دمشق ويُحمِّل نظام الأسد المسؤولية

اتهم المجلس الوطني السوري نظام الأسد بافتعال الانفجارات التي حصلت في دمشق صباح يوم الخميس والتي قضى فيها عشرات المواطنين وجرح فيها المئات. وقال المجلس “إن النظام يسعى من خلال افتعال مثل هذه الأحداث إلى إثبات ادعاءاته عن وجود جماعات مسلحة إرهابية في سورية تسعى لهدم “جهود الإصلاح”.

وأفادت وكالات الأنباء أن 55 شخصاً قُتلوا وجُرح 372 آخرون في انفجارين متزامنين وقعا في منطقة القزاز في مدينة دمشق حوالي الساعة 8 من صباح يوم الخميس قرب مركز المخابرات، فرع فلسطين. وأدى الانفجار الأكبر إلى حفرة بعمق ثلاثة أمتار على طريق المتحلق الجنوبي.

وأظهرت الصور من موقعي التفجير جثث وأشلاء ضحايا التفجيرين، والأضرار المادية التي أحدثها في الأبنية والطرقات والسيارات، كما بيَّنت صُورٌ أخرى سحب الدخان في السماء.

وكما حدث في الانفجارات السابقة في سورية سارع نظام الأسد إلى اتهام تنظيم القاعدة بالمسؤولية عن دون تقديم أي أدلة، والهدف الواضح من هذا الاتهام إضاعة الأصوات الدولية المطالبة بالتحقيق لمعرفة المتورطين في هذه الانفجارات. ومن الجدير بالذكر أن العديد من الأدلة التي انتشرت تُشير إلى تورط نظام الأسد في التخطيط والتنفيذ لهذه الانفجارات، نخص منها بالذكر ما يلي:

  • حدث تفجير صغير ومحدود في أول الأمر وعندما اجتمع المدنيون وقع التفجير الضخم والذي يتضح منه المقصود قتل أكبر عدد ممكن من المدنيين.
  • وقع التفجير الكبير في الطرف الآخر من الشارع البعيد عن فرع الأمن وهذا يدحض القول بأنه استهداف لفرع الأمن لعدم جدوى تفجير الطرف الآخر من الشارع.
  • الفرع الأمني مُحصَّن بشكل كبير وتوجد حواجز اسمنتية على بُعدٍ كبير من السور الخارجي، فمن العبث القيام بعملية مثل ذلك لأن التفجير سيكون عديم الجدوى في إصابة فرع الأمن.
  • السيارة التي انفجرت مُحملة بكمية كبيرة جداً من المتفجرات، وعلى زعم التلفزيون السوري فالكمية تقارب ألف كيلوغرام من المتفجرات، فكيف وصلت مثل هذه الكمية إلى داخل دمشق ولم يتم كشفها على الرغم من وجود مئات الحواجز الأمنية التي تغلق مداخل دمشق.
  • الشهيد مؤيد حسين السبيعي الذي استشهد في التفجير اليوم كان معتقلاً لدى النظام ولم يتم الإفراج عنه أبداً منذ اعتقاله وهو يظهر بين ضحايا التفجير. فهذا دليل واضح وأكيد أن النظام وراء تفجيرات اليوم وأنه يستخدم المعتقلين كضحايا في عملياته و تفجيراته ليؤكد وجود عصابات مسلحة في البلاد ويتستر على الحقائق.
  • ظهور صورة لأحد الضحايا بتفجيرات دمشق وهو مكبل داخل السيارة.
  • في إحدى الصور لموقع الانفجار التي تُظهر فيه الأبنية المهدمة والدمار المنتشر تظهر صورة لحافظ الأسد معلقة على البناء ولم يمسها أي أذى.
هذه بعض الأدلة التي تشير إلى تورط نظام الأسد في هذا التفجير. ويذكر بعض النشطاء أن هذا السلوك من النظام الأسدي المجرم يُذكِّرُ بالكتابات التي انتشرت على الجدران بعد مرور جيش الأسد في عدد من المناطق “الأسد أو نحرق البلد”.هذا وقد أصدر المجلس الوطني السوري بياناً قال فيه “إنّ النظام يهدفُ من خلال نشر هذه الفوضى إلى تعطيل مهمّة المراقبين وخلط الأوراق والقتل العشوائي، ويهدف كذلك إلى صرف الإعلام عن جرائمه التي يركتبها بحقّ المدنيين. لقد استغلّ النظام اليوم انشغال الإعلام بالتفجيرات فقام بحملة اعتقالات شملت أغلب المدن وخاصّة في مدينة الضمير”.وختم البيان بتقديم المجلس الوطني السوري أحرّ التعازي لأهالي الضحايا والدعاء بالشفاء العاجل للجرحى والمصابين. وأكد المجلس الوطني للشعب العظيم أنّه سوف يُلاحق النظام في المحاكم الدولية على جرائمه بحقّ الأهل في سورية الحبيبة.

تصريحات قائد الجيش الحرّ بما يتعلق بتفجيرات دمشق وحلب
أخبار وصحف:  ١٣-أيار- ٢٠١٢

الرياض- (ا ف ب): اتهم قائد العسكريين السوريين المنشقين النظام السوري بإدخال القاعدة إلى البلاد والوقوف وراء التفجيربن الداميين في دمشق مؤخرا.
وقال قائد (الجيش السوري الحر) العقيد رياض الاسعد لصحيفة (الراي) الكويتية الصادرة الاحد إن “القاعدة ترتبط بجهاز المخابرات الجوية السورية، واذا كانت قد دخلت فعلا الى البلاد فيكون ذلك قد حصل بالتعاون مع هذا الجهاز”.

كما حمل الاسعد النظام مسؤولية تفجيري دمشق داعيا الى تحقيق دولي فيهما.

وحول تقارير اميركية تشير الى دخول القاعدة الى سوريا، اوضح انه “اذا كانت هذه المعلومات دقيقة، فالنظام وحده يتحمل مسؤوليتها. نعرف انه لعب دور ضابط الارتباط في العراق بين القاعدة وتنظيمات اخرى”.

واضاف “نعلم ان عناصر القاعدة ترتبط بجهاز المخابرات الجوية السورية، وإذا دخلت فعلا سوريا يكون ذلك بالتعاون مع هذا الجهاز”.

واتهم الاسعد النظام بتدبير الاعتداء المزدوج الذي اسفر الخميس عن مقتل 55 شخصا واصابة مئات اخرين بجروح.

وقال إن “النهج المتبع في تفجيري دمشق يثير الشكوك حول تورط النظام السوري (…) من اجل القول للمجتمع الدولي ان الوضع غير مستقر ويتجه نحو الحرب الاهلية والفوضى”.

والسبت، اعلنت جماعة اسلامية تدعى (جبهة النصرة) مسؤوليتها عن التفجيرين.

وفي حين اكدت السلطات ان التفجيرين “انتحاريان” يندرجان في اطار “الهجمة الارهابية عليها”، اتهمت المعارضة نظام الرئيس بشار الاسد بالوقوف خلفهما.

لا للعصابة الأسدية

 

الجمعة ٢٤ شباط/فبراير ٢٠١٢ مؤتمر أصدقاء سوريا


جرائم ضد الإنسانية - Crimes contre l'humanité

مقتطفات من بيان المجلس الوطني

بعد انعقاد مؤتمر «أصدقاء سوريا».

هذا ويشارك المجلس الوطني السوري في مؤتمر أصدقاء سورية المنعقد في تونس اليوم الرابع والعشرين من شهر شباط/فبراير الجاري كممثل عن الشعب السوري. إن المجلس الوطني السوري يطالب بالعمل على مسارين اثنين: حيث يسعى إلى إيصال مساعدات إنسانية فورية وعاجلة من جهة، وإلى الإسراع في العملية السياسية التي تُحقق الانتقال السلمي والمنظم من جهة أخرى.

‌أ. المساعدات الإنسانية:

‌ب. المناطق الآمنة:

2- طلب الدعم والتأييد لخطة ذات شقين:
‌أ. تعزيز الطابع السلمي للثورة على أرض الواقع: إن المجلس الوطني السوري يطالب بالدعم من أجل تحقيق خطته من خلال ما يلي:

1) إنشاء مجالس محلية في مناطق مختلفة من سورية لدعم السكان المدنيين وتأمين شبكات للحصول على المساعدة والتوجيه في الوقت الحاضر والمحافظة على تماسك المجتمع المدني في المستقبل.

2) حشد جهود المجموعات المترددة من أجل دعم الحراك الثوري

‌ب. دعم الجيش السوري الحر وكافة أشكال المقاومة الشعبية:

3- تأسيس صندوق دولي مع تعهدات من الدول العربية والصديقة من أجل الحصول على إمدادات الغذاء والمأوى والمستلزمات

4- الاعتراف بالمجلس الوطني السوري كممثل شرعي للشعب السوري

5- ضمان أمن الحدود

6- بدء خطة التحول السياسي

التفاوض مع هدف تغيير النظام: إن المجلس الوطني السوري يعتقد أن المفاوضات السياسية مع بعض أفراد الحكومة السورية المقبولين لا يزال ممكناً ويرجح أنه الطريق الأمثل لتحقيق الهدف المنشود من تغيير النظام. وسوف يستمر المجلس الوطني السوري بمطالبة روسيا أن تمارس الضغط على النظام لوقف القمع والوصول إلى وقف إطلاق النار.

إن التفاوض مع بعض أعضاء النظام المقبولين أمر ممكن طالما تم التأكيد أن هدف أي مفاوضات هو تغيير الحكم وأنه لا يمكن بحال من الأحوال بدء مفاوضات قبل وقف كامل لإطلاق النار وللقصف العشوائي وإطلاق سراح جميع المعتقلين. ونعني بأعضاء النظام “المقبولين” كل من لم تتلطخ يداه بالدم السوري ويمكن إبقاؤه في المرحلة الانتقالية.

إن الهدف الواضح لدى المجلس الوطني السوري وهو الذي ضحى من أجله عشرات الآلاف من السوريين الذين استشهدوا أو جُرحوا هو حدوث تغيير كامل للنظام من خلال عملية يتحكم بها السوريون أنفسهم.

إن المجلس الوطني السوري يسعى إلى التفاوض على تحول سلمي للسلطة وتطبيق خطة الجامعة العربية التي تفتح مجالاً للتفاوض. ويؤمن المجلس بأن تنفيذ آليات المرحلة الانتقالية لن ينجح إلا إذا تنحى رأس النظام وعُزِل جميع المسؤولين على إصدار أوامر بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

إن المهمة الأساسية لحكومة وحدة وطنية هو إعادة هيكلية القوات والدوائر الأمنية للبلد، وتعديل الدستور وإعادة هيكلية الدوائر والمؤسسات الحكومية حتى تستمر الخدمات العامة أثناء الفترة الانتقالية.

إن الشعب السوري يطالب بالعدالة ولكنه قبل ذلك يطالب بوقف القتل والحفاظ على الجهاز الحكومي ومؤسساته. إن من حق السوريين أن يعلموا جميع الحقائق حول جرائم نظام الأسد طوال أكثر من أربعين عاماً. ولذلك سيسعى المجلس الوطني السوري إلى تطبيق خطة للعدالة الانتقالية التي توفر الآلية من أجل كشف الحقائق والمصالحة الوطنية، مع التأكيد أن رموز النظام الأساسيين والمسؤولين عن الجرائم المرتكبة لن يتم التساهل معهم في المرحلة الانتقالية.

وأعلن المجلس الوطني السوري جاهزيته لتسمية أشخاص من حاشية الأسد وغيرهم من المقربين له من الذين يتوقع أن يغادروا البلاد ضمن إطار زمني محدد، بالإضافة إلى تسمية شخصيات أخرى من الذين يُتوقع أن تتم إقالتهم من مناصبهم مع السماح لهم بالبقاء داخل القطر. ويمكن أيضاً النظر في موضوع منح الحصانة من الملاحقة القضائية لرموز النظام الحالي –ضمن شروط معينة- طالما أنهم سيبقون خارج سورية ويلتزمون بعدم التدخل بشؤونها الداخلية أبداً، علماً بأن أي انتهاك لهذا التعهد سيقتضي ملاحقتهم فوراً.

سيتم تأسيس مجلس رئاسي للمرحلة الانتقالية يكون مسؤولاً على جميع الشؤون المتعلقة بالسيادة الوطنية. وسيتم تشكيل حكومة وحدة وطنية انتقالية يقودها عضو في المعارضة يتم تعيينه من قبل المجلس الرئاسي، وستضم الحكومة أعضاءً من النظام ممن لم تتلطخ أيديهم بدماء السوريين ولم يتورطوا في قضايا الفساد، كما ستضم أعضاء من المعارضة وممثلين عن هيئات ولجان الحراك الثوري.

ستقوم الحكومة الانتقالية بالإشراف على تنظيم انتخابات لتعيين جمعية تأسيسية يكون من مسؤوليتها صياغة دستور جديد للبلاد وإقرار قوانين التعددية السياسية والانتخابات، بالإضافة إلى الإشراف على إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية تجري في غضون فترة زمنية تتراوح ما بين الاْثني عشرَ والثمانية عشرَ شهراً. أما مؤسسات الدولة فستخضع لمخطط إعادة هيكلة شاملة مع إجراء تغيير في كوادر إدارتها لجعلها أكثر شفافية وأكثر قابلية للخضوع للمسائلة.

7- التنوع العرقي ودور الأقليات

أليست هذه الشروط والمطالب الذي وضعها المجلس الوطني، هي ما نادت به هيئة التنسيق الوطنية الديمقراطية ؟؟؟؟

Syrian Revolution Statistics-


Les observateurs de la ligue arabe

 
ملخصأحداث الثورة السورية
 اليوم ۳١٠: الأربعاء، ١۸ كانون الثاني/يناير ٢٠١٢
إحصائيات الثورة
ضحايا الثورة تجاوزت:  6,552
ضحايا الثورة من الأطفال:  446
ضحايا الثورة من الإناث:  305
الجرحى: +35,000
المفقودون: +65,000
ضحايا الثورة الذين ماتوا تحت التعذيب:  402
المعتقلون حالياً حوالي: +212,000
اللاجئون السوريون منذ بداية الثورة: +19,727
اللاجئون السوريون في تركيا:  10,227
اللاجئون السوريون في لبنان:  5,500
اللاجئون السوريون في الأردن:  4,000
Syrian Revolution
Day 310: Wednesday, 18 Jan 2012
Revolution Statistics
Syrians killed: 6,552
Children killed: 446
Females killed: 305
Injured: +35,000
Missing: +65,000
Protestors killed under torture: 402
Protestors currently incarcerated: +212,000
Syrian refugees since March: +19,727
Refugees in Turkey: 10,227
Refugees in Lebanon: +5,500
Refugees in Jordan: +4,000
 
ملخص أحداث الثورة السورية
 اليوم ۳٠۹: الثلاثاء، ١٧ كانون الثاني/يناير ٢٠١٢
إحصائيات الثورة
ضحايا الثورة تجاوزت: 6,529
ضحايا الثورة من الأطفال:  443
ضحايا الثورة من الإناث:  301
الجرحى: +35,000
المفقودون: +65,000
ضحايا الثورة الذين ماتوا تحت التعذيب:  400
المعتقلون حالياً حوالي: +212,000
اللاجئون السوريون منذ بداية الثورة: +19,727
اللاجئون السوريون في تركيا:  10,227
اللاجئون السوريون في لبنان:  5,500
اللاجئون السوريون في الأردن:  4,000
 
Syrian Revolution
Day 309: Tuesday, 17 Jan 2012
Revolution Statistics
Syrians killed: 6,529
Children killed: 443
Females killed: 301
Injured: +35,000
Missing: +65,000
Protestors killed under torture: 400
Protestors currently incarcerated: +212,000
Syrian refugees since March: +19,727
Refugees in Turkey: 10,227
Refugees in Lebanon: +5,500
Refugees in Jordan: +4,000
ملخص أحداث الثورة السورية
اليوم ۳٠۸: الاثنين، ١٦ كانون الثاني/يناير ٢٠١٢
إحصائيات الثورة
ضحايا الثورة تجاوزت: 6,501
ضحايا الثورة من الأطفال:  443
ضحايا الثورة من الإناث:  301
الجرحى: +35,000
المفقودون: +65,000
ضحايا الثورة الذين ماتوا تحت التعذيب:  400
المعتقلون حالياً حوالي: +212,000
اللاجئون السوريون منذ بداية الثورة: +19,727
اللاجئون السوريون في تركيا:  10,227
اللاجئون السوريون في لبنان:  5,500
اللاجئون السوريون في الأردن:  4,000
 
Syrian Revolution
Day 308: Monday, 16 Jan 2012
Revolution Statistics
Syrians killed: 6,501
Children killed: 443
Females killed: 301
Injured: +35,000
Missing: +65,000
Protestors killed under torture: 400
Protestors currently incarcerated: +212,000
Syrian refugees since March: +19,727
Refugees in Turkey: 10,227
Refugees in Lebanon: +5,500
Refugees in Jordan: +4,000
 
ملخص أحداث الثورة السورية
اليوم ۳٠٧: الأحد، ١٥ كانون الثاني/يناير ٢٠١٢
إحصائيات الثورة
ضحايا الثورة تجاوزت: 6,480
ضحايا الثورة من الأطفال: 440
ضحايا الثورة من الإناث: 298
الجرحى: +35,000
المفقودون: +65,000
ضحايا الثورة الذين ماتوا تحت التعذيب: 399
المعتقلون حالياً حوالي: +212,000
اللاجئون السوريون منذ بداية الثورة: +19,727
اللاجئون السوريون في تركيا: 10,227
اللاجئون السوريون في لبنان: 5,500
اللاجئون السوريون في الأردن: 4,000
 
Syrian Revolution
Day 307: Sunday, 15 Jan 2012
Revolution Statistics
Syrians killed: 6,480
Children killed: 440
Females killed: 298
Injured: +35,000
Missing: +65,000
Protestors killed under torture: 399
Protestors currently incarcerated: +212,000
Syrian refugees since March: +19,727
Refugees in Turkey: 10,227
Refugees in Lebanon: +5,500
Refugees in Jordan: +4,000
 
Summary of Events
Arab League announced it might discuss the idea of sending Arab troops to Syria in its next meeting; the idea was first brought forth by Qatar. This suggestion came after the Arab League decided not to send additional Observers to Syria due to the ineffectiveness of their efforts.
Bashar Assad issued a new presidential amnesty pardoning all crimes committed since the beginning of the revolution in March 2011. It is noteworthy that the last presidential amnesty was manipulated by the regime to detain additional demonstrators and release criminals and thugs to be recruited by the security forces. This amnesty is directed at the “crime” of demonstrating and many expect it to be ineffective especially that most detainees are locked up in secrete locations and are invisible without any records or a court order.
Over ten thousand demonstrators took to the streets in the Damascus suburb of Zabadani to welcome the Arab League’s Observers Mission, after a three-day siege and heavy shelling of the city. Regime forces continued their random heavy shelling of the city after the Mission left.
Assad’s forces killed at least 32 today; most fell in Homs and in Idlib where more than ten thousand demonstrators gathered in Kafrouma to meet the Observers Mission. Residents of the nearby villages flocked to join the demonstrations. Security forces opened fire at the demonstrators after the Observers left, killing and wounding dozens. An officer and several soldiers defected from an artillery squad stationed nearby after clashing with Assad loyalists.
 
الجامعة العربيّة قد ترسل قوّات إلى سورية، والأسد يصدر عفواً عاماً للإيقاع بالمتظاهرين وتعزيز قوّاته
أعلنت جامعة الدول العربية أنها قد تبحث فكرة إرسال قوات عربية إلى سورية في اجتماعها القادم بناء على اقتراح قدمته قطر. يأتي ذلك بعد إعلان الجامعة عن تعليق إرسال مراقبين إضافيين إلى سورية بسبب فشل مهمّتهم
أصدر بشار الأسد مرسوماً تشريعياً جديداً يمنح العفو العام عن الجرائم المرتكبة على خلفية الأحداث التي وقعت منذ تاريخ 15-3-2011 وحتى تاريخ اليوم ويشمل العفو “جريمة” التظاهر. تأتي هذه الخطوة من أجل خداع المتظاهرين مجدداً لتسليم أنفسهم وكسب مزيد من الوقت مع الجامعة العربية. ومما ينبغي ملاحظته أنّ العفو الجديد لن يشمل المتظاهرين المحتجزين أو المخفيين لأنهم محتجزون من غير أمر توقيف ودون سجلات في فروع الأمن. كذلك -فمثل العفو السابق- يتيح هذا العفو للنظام إطلاق سراح المجرمين والمرتزقة من أجل تجنيدهم مع الشبيحة بعد اختفاء الكثيرين منهم
وقد خرجت مظاهرة حاشدة في ساحة الحرية في مدينة الزبداني، وصلت الأعداد فيها إلى حوالي عشرة آلاف متظاهر لاستقبال وفد المراقبين العرب بعد تعرض المدينة لحصار وقصف استمر لأكثر من ثلاثة أيام. وعاودت قوات الأمن والجيش قصفها لمنطقتي مضايا والزبداني بشكل عشوائي بعد وقف عملياته إثر زيارة وفد من مراقبي جامعة الدول العربية للزبداني
وقتلت قوّات الأمن 32 شخصاً على الأقل اليوم، معظمهم سقطوا في حمص، وإدلب التي تجمّع فيها أكثر من عشرة آلاف متظاهر من كفرومة لاستقبال وفد المراقبين العرب، حيث تدفق أهالي ريف معرة النعمان وثوار منطقة الدير الشرقية للمشاركة في المظاهرة. وقد قامت قوّات الأمن بإطلاق النيران على المتظاهرين لتفريقهم بعد خروج البعثة مما أدّى إلى مقتل وجرح العديد. وقد انشق ضابط وجنود من سرية المدفعية بعد اشتباكات عنيفة أسفرت عن تفجير دبابة
 
ملخص أحداث الثورة السورية
 اليوم ۳٠٦: السبت، ١٤ كانون الثاني/يناير ٢٠١٢
إحصائيات الثورة
ضحايا الثورة تجاوزت: 6,448
ضحايا الثورة من الأطفال: 440
ضحايا الثورة من الإناث: 298
الجرحى: +35,000
المفقودون: +65,000
ضحايا الثورة الذين ماتوا تحت التعذيب: 399
المعتقلون حالياً حوالي: +212,000
اللاجئون السوريون منذ بداية الثورة: +19,727
اللاجئون السوريون في تركيا: 10,227
اللاجئون السوريون في لبنان: 5,500
اللاجئون السوريون في الأردن: 4,000
 
Syrian Revolution
Day 306: Saturday, 14 Jan 2012
Revolution Statistics
Syrians killed: 6,448
Children killed: 440
Females killed: 298
Injured: +35,000
Missing: +65,000
Protestors killed under torture: 399
Protestors currently incarcerated: +212,000
Syrian refugees since March: +19,727
Refugees in Turkey: 10,227
Refugees in Lebanon: +5,500
Refugees in Jordan: +4,000
 
ملخص أحداث الثورة السورية
اليوم ۳٠٤: الخميس، ١٢ كانون الثاني/يناير ٢٠١٢
إحصائيات الثورة
ضحايا الثورة تجاوزت: 6,413
ضحايا الثورة من الأطفال: 431
ضحايا الثورة من الإناث: 294
الجرحى: +35,000
المفقودون: +65,000
ضحايا الثورة الذين ماتوا تحت التعذيب: 391
المعتقلون حالياً حوالي: +212,000
اللاجئون السوريون منذ بداية الثورة: +19,727
اللاجئون السوريون في تركيا: 10,227
اللاجئون السوريون في لبنان: 5,500
اللاجئون السوريون في الأردن: 4,000
 
Syrian Revolution
Day 304: Thursday, 12 Jan 2012
Revolution Statistics
Syrians killed: 6,413
Children killed: 431
Females killed: 294
Injured: +35,000
Missing: +65,000
Protestors killed under torture: 391
Protestors currently incarcerated: +212,000
Syrian refugees since March: +19,727
Refugees in Turkey: 10,227
Refugees in Lebanon: +5,500
Refugees in Jordan: +4,000
 
ملخص أحداث الثورة السورية
 اليوم ۳٠۳: الأربعاء، ١١ كانون الثاني/يناير ٢٠١٢
إحصائيات الثورة
ضحايا الثورة تجاوزت: 6,387
ضحايا الثورة من الأطفال: 431
ضحايا الثورة من الإناث: 294
الجرحى: +35,000
المفقودون: +65,000
ضحايا الثورة الذين ماتوا تحت التعذيب: 391
المعتقلون حالياً حوالي: +212,000
اللاجئون السوريون منذ بداية الثورة: +19,727
اللاجئون السوريون في تركيا: 10,227
اللاجئون السوريون في لبنان: 5,500
اللاجئون السوريون في الأردن: 4,000
 
Syrian Revolution
Day 303: Wednesday, 11 Jan 2012
Revolution Statistics
Syrians killed: 6,387
Children killed: 431
Females killed: 294
Injured: +35,000
Missing: +65,000
Protestors killed under torture: 391
Protestors currently incarcerated: +212,000
Syrian refugees since March: +19,727
Refugees in Turkey: 10,227
Refugees in Lebanon: +5,500
Refugees in Jordan: +4,000

Charte des Nations Unies: 7e article …


UN

ماذا تعني حماية دولية تحت البند السابع،

وماذا يعني أن نطالب بدخول مراقبين دوليين تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، وليس الفصل السادس.

الفصل السابع: فيما يتخذ من الأعمال في حالات تهديد السلم والإخلال به ووقوع العدوان

المادة 39

يقرر مجلس الأمن ما إذا كان قد وقع تهديد للسلم أو إخلال به أو كان ما وقع عملاًً من أعمال العدوان، ويقدم في ذلك توصياته أو يقرر ما يجب اتخاذه من التدابير طبقاً لأحكام المادتين 41 و42 لحفظ السلم والأمن الدولي أو إعادته إلى نصابه.

المادة 40

منعاً لتفاقم الموقف، لمجلس الأمن، قبل أن يقوم توصياته أو يتخذ التدابير المنصوص عليها في المادة 39، أن يدعو المتنازعين للأخذ بما يراه ضرورياً أو مستحسناً من تدابير مؤقتة، ولا تخل هذه التدابير المؤقتة بحقوق المتنازعين ومطالبهم أو بمركزهم، وعلى مجلس الأمن أن يحسب لعدم أخذ المتنازعين بهذه التدابير المؤقتة حسابه.

المادة 41

،لمجلس الأمن أن يقرر ما يجب اتخاذه من التدابير التي لا تتطلب استخدام القوات المسلحة لتنفيذ قراراته، وله أن يطلب إلى أعضاء “الأمم المتحدة” تطبيق هذه التدابير، ويجوز أن يكون من بينها وقف الصلات الاقتصادية والمواصلات الحديدية والبحرية والجوية والبريدية والبرقية واللاسلكية وغيرها من وسائل المواصلات وقفا جزئياً أو كليا وقطع العلاقات الدبلوماسية.

المادة 42

إذا رأى مجلس الأمن أن التدابير المنصوص عليها في المادة 41 لا تفي بالغرض أو ثبت أنها لم تف به، جاز له أن يتخذ بطريق القوات الجوية والبحرية والبرية من الأعمال ما يلزم لحفظ السلم والأمن الدولي أو لإعادته إلى نصابه. ويجوز أن تتناول هذه الأعمال المظاهرات والحصر والعمليات الأخرى بطريق القوات الجوية أو البحرية أو البرية التابعة لأعضاء “الأمم المتحدة”.

المادة 43

  1. يتعهد جميع أعضاء “الأمم المتحدة” في سبيل المساهمة في حفظ السلم والأمن الدولي، أن يضعوا تحت تصرف مجلس الأمن بناء على طلبه وطبقاً لاتفاق أو اتفاقات خاصة ما يلزم من القوات المسلحة والمساعدات والتسهيلات الضرورية لحفظ السلم والأمن الدولي ومن ذلك حق المرور.
  2. يجب أن يحدد ذلك الاتفاق أو تلك الاتفاقات عدد هذه القوات وأنواعها ومدى استعدادها وأماكنها عموماً ونوع التسهيلات والمساعدات التي تقدم.
  3. تجرى المفاوضة في الاتفاق أو الاتفاقات المذكورة بأسرع ما يمكن بناءً على طلب مجلس الأمن، وتبرم بين مجلس الأمن وبين أعضاء “الأمم المتحدة” أو بينه وبين مجموعات من أعضاء “الأمم المتحدة”، وتصدق عليها الدول الموقعة وفق مقتضيات أوضاعها الدستورية.

المادة 44

إذا قرر مجلس الأمن استخدام القوة، فإنه قبل أن يطلب من عضو غير ممثل فيه تقديم القوات المسلحة وفاءً بالالتزامات المنصوص عليها في المادة 43، ينبغي له أن يدعو هذا العضو إلى أن يشترك إذا شاء في القرارات التي يصدرها فيما يختص باستخدام وحدات من قوات هذا العضو المسلحة.

المادة 45

رغبة في تمكين الأمم المتحدة من اتخاذ التدابير الحربية العاجلة يكون لدى الأعضاء وحدات جوية أهلية يمكن استخدامها فوراً لأعمال القمع الدولية المشتركة. ويحدد مجلس الأمن قوى هذه الوحدات ومدى استعدادها والخطط لأعمالها المشتركة، وذلك بمساعدة لجنة أركان الحرب وفي الحدود الواردة في الاتفاق أو الاتفاقات الخاصة المشار إليها في المادة 43.

المادة 46

الخطط اللازمة لاستخدام القوة المسلحة يضعها مجلس الأمن بمساعدة لجنة أركان الحرب.

المادة 47

  1. تشكل لجنة من أركان الحرب تكون مهمتها أن تسدي المشورة والمعونة إلى مجلس الأمن وتعاونه في جميع المسائل المتصلة بما يلزمه من حاجات حربية لحفظ السلم والأمن الدولي ولاستخدام القوات الموضوعة تحت تصرفه وقيادتها ولتنظيم التسليح ونزع السلاح بالقدر المستطاع.
  2. تشكل لجنة أركان الحرب من رؤساء أركان حرب الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن أو من يقوم مقامهم، وعلى اللجنة أن تدعو أي عضو في “الأمم المتحدة” من الأعضاء غير الممثلين فيها بصفة دائمة للإشراف في عملها إذا اقتضى حسن قيام اللجنة بمسؤولياتها أن يساهم هذا العضو في عملها.
  3. لجنة أركان الحرب مسؤولة تحت إشراف مجلس الأمن عن التوجيه الاستراتيجي لأية قوات مسلحة موضوعة تحت تصرف المجلس. أما المسائل المرتبطة بقيادة هذه القوات فستبحث فيما بعد.
  4. للجنة أركان الحرب أن تنشئ لجاناً فرعية إقليمية إذا خوّلها ذلك مجلس الأمن وبعد التشاور مع الوكالات الإقليمية صاحبة الشأن.

المادة 48

  1. الأعمال اللازمة لتنفيذ قرارات مجلس الأمن لحفظ السلم والأمن الدولي يقوم بها جميع أعضاء “الأمم المتحدة” أو بعض هؤلاء الأعضاء وذلك حسبما يقرره المجلس.
  2. يقوم أعضاء “الأمم المتحدة” بتنفيذ القرارات المتقدمة مباشرة وبطريق العمل في الوكالات الدولية المتخصصة التي يكونون أعضاء فيها.

المادة 49

يتضافر أعضاء “الأمم المتحدة” على تقديم المعونة المتبادلة لتنفيذ التدابير التي قررها مجلس الأمن.

المادة 50

إذا اتخذ مجلس الأمن ضد أية دولة تدابير منع أو قمع فإن لكل دولة أخرى – سواء أكانت من أعضاء “الأمم المتحدة” أم لم تكن – تواجه مشاكل اقتصادية خاصة تنشأ عن تنفيذ هذه التدابير، الحق في أن تتذاكر مع مجلس الأمن بصدد حل هذه المشاكل.

المادة 51

ليس في هذا الميثاق ما يضعف أو ينتقص الحق الطبيعي للدول، فرادى أو جماعات، في الدفاع عن أنفسهم إذا اعتدت قوة مسلحة على أحد أعضاء “الأمم المتحدة” وذلك إلى أن يتخذ مجلس الأمن التدابير اللازمة لحفظ السلم والأمن الدولي، والتدابير التي اتخذها الأعضاء استعمالاً لحق الدفاع عن النفس تبلغ إلى المجلس فورا، ولا تؤثر تلك التدابير بأي حال فيما للمجلس – بمقتضى سلطته ومسؤولياته المستمرة من أحكام هذا الميثاق – من الحق في أن يتخذ في أي وقت ما يرى ضرورة لاتخاذه من الأعمال لحفظ السلم والأمن الدولي أو إعادته إلى نصابه.

الفصل السادس: في حل المنازعات حلاً سلمياً

المادة 33

  1. يجب على أطراف أي نزاع من شأن استمراره أن يعرض حفظ السلم والأمن الدولي للخطر أن يلتمسوا حله بادئ ذي بدء بطريق المفاوضة والتحقيق والوساطة والتوفيق والتحكيم والتسوية القضائية، أو أن يلجأوا إلى الوكالات والتنظيمات الإقليمية أو غيرها من الوسائل السلمية التي يقع عليها اختيارها.
  2. ويدعو مجلس الأمن أطراف النزاع إلى أن يسووا ما بينهم من النزاع بتلك الطرق إذا رأى ضرورة ذلك.

المادة 34

لمجلس الأمن أن يفحص أي نزاع أو أي موقف قد يؤدي إلى احتكاك دولي أو قد يثير نزاعا لكي يقرر ما إذا كان استمرار هذا النزاع أو الموقف من شأنه أن يعرض للخطر حفظ السلم والأمن الدولي.

المادة 35

  1. لكل عضو من “الأمم المتحدة” أن ينبه مجلس الأمن أو الجمعية العامة إلى أي نزاع أو موقف من النوع المشار إليه في المادة الرابعة والثلاثين.
  2. لكل دولة ليست عضواً في “الأمم المتحدة” أن تنبه مجلس الأمن أو الجمعية العامة إلى أي نزاع تكون طرفا فيه إذا كانت تقبل مقدماً في خصوص هذا النزاع التزامات الحل السلمي المنصوص عليها في هذا الميثاق.
  3. تجرى أحكام المادتين 11 و12 على الطريقة التي تعالج بها الجمعية العامة المسائل التي تنبه إليها وفقا لهذه المادة.

المادة 36

  1. لمجلس الأمن في أية مرحلة من مراحل نزاع من النوع المشار إليه في المادة 33 أو موقف شبيه به أن يوصي بما يراه ملائماً من الإجراءات وطرق التسوية.
  2. على مجلس الأمن أن يراعي ما اتخذه المتنازعون من إجراءات سابقة لحل النزاع القائم بينهم.
  3. على مجلس الأمن وهو يقدم توصياته وفقا لهذه المادة أن يراعي أيضاً أن المنازعات القانونية يجب على أطراف النزاع – بصفة عامة – أن يعرضوها على محكمة العدل الدولية وفقاً لأحكام النظام الأساسي لهذه المحكمة.

المادة 37

  1. إذا أخفقت الدول التي يقوم بينها نزاع من النوع المشار إليه في المادة 33 في حله بالوسائل المبينة في تلك المادة وجب عليها أن تعرضه على مجلس الأمن.
  2. إذا رأى مجلس الأمن أن استمرار هذا النزاع من شأنه في الواقع، أن يعرض للخطر حفظ السلم والأمن الدولي قرر ما إذا كان يقوم بعمل وفقاً للمادة 36 أو يوصي بما يراه ملائماً من شروط حل النزاع.

المادة 38

لمجلس الأمن – إذا طلب إليه جميع المتنازعين ذلك – أن يقدم إليهم توصياته بقصد حل النزاع حلاً سلمياً، وذلك بدون إخلال بأحكام المواد من 33 إلى 37.

الدمار الذي خلفه مرتزقة الناتو لمدينة سرت وأهلها

الدمار الذي حل بمدينة سرت – المنطقة السكنية الثانية_


الكلمة التي فاضت منها الكآس… Borhan Ghalioun


برهان غليون

في لقاء أجراه المجلس الوطني السوري مع نائبة الرئيس الامريكي هيلاري كلينتون، صرح برهان غليون مرة أخرى ترّهات إذ نقرأ بأن: 

من جهته شكر وفد المجلس موقف الولايات المتحدة من الثورة السورية وجهودها في تحشيد الموقف الدولي، وشرح الدكتور غليون بأن الثورة السورية ثورة حرية وكرامة وليست ثورة جياع، وأن الشعب السوري شعب متسامح ويتميز تاريخه بتعايش سلمي بين جميع مكونات المجتمع وأن أبطال ثورة الاستقلال في سورية هم من جميع الطوائف وذكر بأن أول رئيس وزراء لسورية بعد الاستقلال كان مسيحياً. وأكد وفد المجلس بأن النظام السوري لن ينجو بأفعاله وجرائمه وشرح للوفد الأمريكي ما يحصل من مجازر بحق السوريين عموماً وفي محافظة حمص خصوصاً

هي ثورة كرامة ضد القمع،

ثورة حرية ضد الدكتاتورية،

ثورة عدالة ضد الفساد،

ثورة مهمشين وعاطلين ومقهورين وجائعين للحياة وللقمة العيش الكريمة 

هي

انقلاب الإنسان ضد نظام أصابته التخمة  من سرقته للقمة العيش من أقواه الجموع

فإن لم تكن هي أيضا ثورة جياع فما هي إذا ؟

فاضت الكأس من تصريحات لا مسؤولة 

لا بد لها أن تتوقف ؟  

Assassin et corrompu, visages du régime syrien….



AbdelHalim Khaddam & Rifaat al-Assad

Quel double jeu le gouvernement français joue, lorsqu’il soutient, d’un côté, le CNS (conseil national syrien) et de l’autre, 

il autorise un assassin comme Rifaat al Assad, frère du président syrien Hafez al Assad, responsable du massacre de la ville de Hama, d’organiser dans un grand hôtel parisien, une conférence de presse, sous le slogan: (unifier l’opposition syrienne!!) comme s’il était le saint sauveur du peuple et de l’opposition syriens et non pas le 1er bourreau complice du régime au pouvoir ? 

ou encore, lorsqu’il donne le feu vert à un corrompu comme Abdel Halim Khadam (ex vice président de Hafez al-Assad et édificateur complice du régime actuel), pour l’organisation des conférences de presse au nom de l’opposition syrienne ? 

Quel crédibilité le CNS pourrait donner au soutien de l’état français, lorsque ce dernier donne une carte blanche à deux personnages aussi impopulaires voire même détestés par le peuple syrien ?

%d bloggers like this: