قائد حركة أحرار الشام «علي العمر-أبو عمار»المتيمن


 

%d9%84%d9%82%d8%a7%d8%a6%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%a7%d9%85-%d9%84%d8%ad%d8%b1%d9%83%d8%a9-%d8%a3%d8%ad%d8%b1%d8%a7%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%a7%d9%85-%d8%b9%d9%84%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%85

قالوا: «الساعة تلبس في اليمين اقتداءا بالرسول الذي كان يحب التيمن في شأنه كله وهذا من الشأن، و لا تلبس في اليسار لوجوب تقصد مخالفة المشركين والكفار»٠

والمشركون والكفار بالبلاغ السلفي لا ينحصرون في اليهود والنصارى بل بكل من لا ينتمي إلى الجماعة السلفية٠

وهنا لا بد من طرح سؤال : كيف يمكن للسوريين الديمقراطيين التواثق والتحالف مع من يطلقون أحكامهم على الآخرين بموجب تفسير ديني تشريعي غايته التشبه بالأنبياء ؟

وما هي القرارات المصيرية التي سيخرج بها السلفيون على الشعب السوري في ظل شريعة تتدخل في صغار شؤون حياتهم اليومية، قبل كبائرها، تفرض عليهم أحكامها دون أي هامش للحرية والاختيار ٠٠٠

هل يمكن لمن خرج من الشعب السوري رافعاً شعار الحرية والديمقراطية ومطالبا بإسقاط الاستبداد الوثوق والتحالف مع من ينبذون فكرة الحرية ويرفضون الديمقراطية و مبادىء حقوق الإنسان، ويجهدون لفرض شرائع دينية عنوة على مستقبل الشعب والوطن ؟٠

Stop Islam’s political ambition! Allah is not a politician!


Stop Islam’s political ambition ! Allah is not a politician !

 (Allah n’est pas un homme politique)

“Femen”

Les-intégristes-en-Syrie

Les-intégristes-en-Syrie – 

Stop Islam’s political ambition ! Allah is not a politician !

2-deux-visages-du-terrorisme-4.jpg

 

خلاف دولي على وضع قائمة بالجماعات المتطرفة/العنفية التي تنشط في سوريا = Liste exhaustive non définitive des factions extrémistes/Salafistes en Syrie


خلاف دولي على وضع قائمة بالجماعات المتطرفة/العنفية التي تنشط في سوريا  يسبق فيينا

Un Etat Laique

Un Etat Démocratique et Laique :Non au salafisme, non à Wilayat Faqih, non à Iran, non à l’Arabie, non à Qatar, non à Assad, non au pouvoir réligieux… Pour un Etat Démocratique et Laïque

من هي الفصائل التي يجب التعويل عليها ودعمها

ومن هي الفصائل المتطرفة التي يجب وقف الدعم لها وإبعادها، بل ومحاربتها ؟

دون تسميات يمكن القول بأن الفصائل التي يمكن أن نطلق عليها صفة المعتدلة والتي يجب دعمها من الحلف الدولي هي : « جميع الفصائل التي تطالب بإشادة دولة سورية تؤمن بالمساواة والديمقراطية وبالعلمانية/المدنية، دولة تتسع لجميع أبناء الشعب السوري دون تمييز و عنصرية، تنادي بدستور وطني يوفر كامل الحقوق المدنية والقانونية والاجتماعية والدينية لكل المواطنين السوريين من أبناء الشعب السوري على اختلاف مذاهبهم الدينية ومكوناتهم الإثنية/العرقية

أما الفصائل التي تعتبر أن الشريعة الإسلامية هي مصدر التشريع لدولة سوريا الجديدة، تميز بين مواطنيها دينيا أو مذهبيا، تعادي مبدأ الديمقراطية وتنادي بتغيير دستوري يعتمد في تأسيسه على الشريعة الإسلامية، لا تؤمن بإشادة دولة الحرية والديمقراطية المدنية/العلمانية لجميع المواطنين في سوريا ما بعد سقوط الأسد، هي التي يجب أن تكون على قائمة الجماعات المتطرفة/العنفية المرفوضة والتي يجب محاصرتها من قبل الشعب السوري والدولي٠٠٠

Non-au-sectarisme

Non-au-sectarisme

Un différend international pour constituer une liste regroupant les factions extrémistes/violents en Syrie, précède la réunion de Vienne

Alors, qui sont les factions que nous pouvons qualifier de fiables et modérées, que nous devons soutenir

et qui sont celles que nous pouvons qualifier d’extrémistes et d’inacceptables, que les Etats de la coalition internationale devraient les écarter, voir même les combattre ?

Nous pouvons qualifier, d’une manière générale, des factions de “Modérées”, dont les Etats de l’alliance internationale ont le devoir de soutenir sont : « toutes les factions oeuvrant à l’établissement d’une Syrie libre, démocratique et  laïque/civile. Un Etat acceptant sur son territoire, tous les syriens, et toutes confessions ou ethnies, sans discrimination et racisme; des factions cherchant à instaurer une Constitution nationale, juridique et sociale, de pleine droit, où les syriens seront en mesure de vivre dignement, sans distinction religieuse, raciales ou ethnique.

Tandis que toutes les factions extrémistes/salafistes, qui considèrent que la Charia islamique est la source de la législation du future Etat syrien, celles qui sont proches d’al-Qaeda, hostiles aux principes de l’égalité et de la démocratie, cherchant à modifier la Constitution pour en instaurer Une fondée sur la loi islamique (la Chari’a), ne croyant pas, après la chute d’Assad, à l’établissement d’un Etat libre, démocratique et laïque/civil,  ce sont elles qui devaient figurer sur la liste des groupes extrémistes/violents, à écarter des futures décisions et négociations

Liste récapitulative non exhaustive : قائمة عامة غير شاملة بأسماء الجماعات الإسلامية المتطرفة في سوريا 

الجماعات الإسلامية المتطرفة

داعش

لواء شهداء اليرموك في الجنوب (والمحسوب على داعش) ٠

:القاعدة

 جبهة النصرة، لواء الغرباء، جند الأقصى 

 أحرار الشام، كتائب مدعومة بأموال أثرياء دول الخليج والسعودية السلفيين/الوهابيين  ٠٠٠

كل المجموعات السلفية الأخرى المدعومة من أعدقاء الشعب السوري: السعودية، الكويت، قطر، تركيا 

من أمثال الفصائل المنضوية تحت راية جيش الفتح

جيش الإسلام (زهران علوش) ٠

الضباط الذين تلوثت أياديهم بدماء الشعب السوري والتابعين للجيش الأسدي المدعوم من (روسيا، الصين، وإيران، ٠٠٠)

الميليشيات الإيرانية:  (حزب الله اللبناني والعراقي، الحشد الشعبي، أبو الفضل العباس، اللجان الشعبية الطائفية،٠٠٠

ميليشيا الدفاع الوطني التابعة للنظام الدكتاتوري

أخلاقيات داعشية – Ethiques Daechiottes


*

Daech l'extrémiste - عقلية داعش وأخواتها

Daech l’extrémiste – عقلية داعش وأخواتها

Ethiques Daechiottes - أخلاقيات داعشية

Ethiques Daechiottes – أخلاقيات داعش

هل سيحكم الجهلة و المتطرفون سوريا الغد


عناصر متطرفة ملثمة تطلق الرصاص على عامل إغاثي لجهلها بشكل العلم الأمريكي

هل سيحكم الجهلة و المتطرفون سوريا الغد  

 

اشتباه بالعلم الأمريكي يؤدي لمقتل “أبو عبيدة البنشي” برصاص “داعش”
محلي 2013-09-13

نعت حركة “أحرار الشام الإسلامية” في مدينة حماة الأربعاء القائد الإغاثي أبو عبيدة البنشي الذي استشهد إثر إطلاق النار عليه من قبل مجهولين أثناء مهمة إغاثية كان يقوم بها، وذكر “مكتب أخبار سوريا” أن الحادث جرى حين استوقف حاجز مكون من عناصر ملثّمة البنشي الذي كان في مهمّة إغائية مع وفد ماليزي، وقام الملثّمون بضربه، وإطلاق الرصاص عليه، فقتل على الفور، دون معرفة الأسباب، وأعلن أحد المتحدثين باسم “الدولة الإسلامية” خبر مقتل المسؤول الإغاثي في حركة أحرار الشام عبر حسابه على تويتر وتعهّد بمحاسبة ومعاقبة الفاعلين حتى وإن كانوا من الدولة الإسلامية. من جانبه طالب “زهران علوش” قائد لواء الإسلام على حسابه على تويتر بالنزول على حكم الشرع في “الفئة الباغية التي قتلت القائد أبا عبيدة رحمه الله.”

 

فيما أوضح أبو البراء الإحسائي أحد قادة “دولة العراق والشام” (داعش) ملابسات ما حدث بشأن مقتل أبو عبيدة البنشي- على صفحته الشخصية في “فيسبوك” قائلاً: كان هناك عدد من الماليزيين والأتراك يقومون بتوزيع المعونات للنازحين وكان برفقتهم الأخ أبو عبيدة رحمه الله وكما تعلمون أن علم ماليزيا يشبه علم أمريكا والفرق بينهم ليس بكبير فظن الأخوة في الدولة أن هؤلاء أمريكان فأرادوا اعتقالهم ورفض الأخ أبوعبيدة وعاندهم وحدثت مشادة كلامية بينهم وصلت إلى أن الدولة أرادت اعتقاله بالقوة فضربه عناصرها بأخمص البندقية على رأسه حتى فقد وعيّه ومن ثم أركبوه في صندوق سيارة وبعد أن مشوا في السيارة قرابة العشرة كيلو أفاق الأخ أبو عبيدة وفتح صندوق السيارة وقفز منها فتوقف العناصر الذين كانوا في السيارة وأطلقوا عليه 4 طلقات في فخذه وهذا يدل –بحسب الإحسائي- على أنهم لايريدون قتله، وبعد نقله إلى المستشفى توفي أبو عبيدة متأثراً بجراحه، وتم إطلاق سراح الماليزيين والأتراك الذين كانت تعتقلهم الدولة بعد أن تأكد لهم أنهم ليسوا أمريكان.

وقد قبل الطرفان (الأحرار،الدولة) أن يتحاكموا إلى كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وآله وسلم في حل هذه القضية (على نمط خلافة آل سعود وآل خليفة وآل خريتان وآل جربان والدول الخليجية العشائرية البترودولارية الصحراوية المتخلفة)٠.

من جهته أكد مصدر لــ”زمان الوصل” دقة رواية استشهاد البنشي وتخوف من حالات مشابهة تحتى “ملابسات” جديدة…

فارس الرفاعي – زمان الوصل

المومياء عمرها أكثر من ٢٥٠٠ عام

المومياء عمرها أكثر من ٢٥٠٠ عام

Al Assad, Jabhat Al Nosra, l'Etat Islamique en Iraq et au Levant : les visages du terrorisme en Syrie

Al Assad, Jabhat Al Nosra, l’Etat Islamique en Iraq et au Levant : les visages du terrorisme en Syrie

 

%d bloggers like this: