Sauver Alep – أنقذوا حلب


 

Arc de triomphepicture-of-arc-de-triomphesauver-alep-2

 

الرئيس الذي يعطي كرت أبيض لدولة أجنبية لاحتلال بلاده خائن ؟؟


*

Occupation-Russe-de-la-Syrie

Occupation-Russe-de-la-Syrie

*

ثلاثة أعوام…. Trois ans déjà


Campagne : Syrie sans Assad

Campagne : Syrie sans Assad 2013

Ici le ciel est plus proche... هون السما قريبة

Dans les décombres

تعليق ساخر على خطاب بشار الأسد أمام مجلس الشعب السوري


تعليق ساخر على خطاب بشار الأسد أمام مجلس الشعب السوري

 

Le trône du roi

يُذكّرنا خطاب بشار الأسد الأخير الذي ألقاه أمام مجلس الشعب بمقطع هزلي من مسلسلات غوار الطوشة، إذ نستخلص أنه  

إذا أردنا أن نعرف ماذا في إيطاليا 

فعلينا أن نعرف ماذا في البرازيل 

وإذا أردنا أن نعرف ماذا في البرازيل 

فعلينا أن نعرف ماذا في إيطاليا٠٠٠

وإذا أردنا استخلاص نوايا النظام، وعلى نمط النص الهزلي السابق نستنتج أنه:

إذا أردنا أن نعرف ماذا يريد نظام الأسد

فعلينا أن نعرف من يقود الشبيحة

وإذا أردنا أن نعرف من يقود الشبيحة

فعلينا أن نعرف ماذا يريد نظام الأسد٠٠٠

 

إن الأمرين مرتبطَين ارتباط العضد بالساعد 

فكما أن إرهاب الدولة مرتبط بوحشية الشبيحة 

فإن وحشية الشبيحة مرتبط بإرهاب الدولة،

وهكذا دواليك٠٠٠

 

فهل من المتوقع أن يفهم نظام قمعي يحكم سوريا بالحديد والنار منذ أكثر من أربعين عاما، أن يعي مطالب شعب قد ثار، وقرر الخروج من زنازين الحاكم الجزار ليطالب بالحرية والديمقراطية… ؟

وهل يمكن لدكتاتور أن يستوعب مطالب الثوار، ليقبل بإطلاق الحريات دون جز أعناق العباد والصغار منهم قبل الكبار 

ما بين الوطن والإرهاب 

ما بين الوطن والدمار لم يصعب على الدكتاتور الاختيار٠٠٠

وأقسم بألا يتنازل عن العرش

حتى لو كلفه الأمر تدمير كامل الديار٠

لذلك نقول: إذا أردنا أن نعرف ماذا في إيطاليا

فعلينا أن نعرف كيف نُكمل المشوار٠٠٠

مع الشعب الذي اختار 

لا عودة عن الثورة الديمقراطية 

من أجل الحرية

من أجل دولة علمانية مدنية

دولة لجميع المواطنين 

هوذا الشعب بكامل إرادته قد اختار 

من هنا مرّ المغول – من هنا عبر التتار / الإجرام الأسدي في أرجاء سوريا


من هنا مرّ المغول - من هنا عبر التتار

 

من هنا مرّ المغول - من هنا عبر التتار

 

من هنا مرّ المغول - من هنا عبر التتار

 

 

من هنا مرّ المغول - من هنا عبر التتار

 

من هنا مرّ المغول - من هنا عبر التتار

 

من هنا مرّ المغول - من هنا عبر التتار

 

من هنا مرّ المغول - من هنا عبر التتار

 

من هنا مرّ المغول - من هنا عبر التتار

 

من هنا مر المغول - من هنا عبر التتار

 

من هنا مر المغول - من هنا عبر التتار

 

 

%d bloggers like this: