هل القيم الإنسانية كذبة كبرى عملت الدول المسيطرة عالميا على ترويجها لتخدير الشعوب الضعيفة والمستضعفة ؟ – Les « Valeurs » humaines, seraient-elles un grotesque mensonge anesthésiant les peuples en quête de liberté et de justice ?


هل للسياسة أخلاق ؟؟

هل للسياسة قيم يمكن على أساسها إشادة نظام عالمي عادل ؟؟

ما أثبتته القضية الفلسطينية منذ عقود

وثورات الربيع العربي على مدى ثماني سنوات

أن الكلمة الفصل الأولى والأخيرة هي لمن يمسك بزمام الإعلام والمال والسلاح… فإلى أين ستقود معايير الدول الاستعمارية العالم برمته ؟؟

هل القيم الإنسانية كذبة عملت الأنظمة المسيطرة عالميا منذ قرون على ترويجها لتخدير الشعوب التي تبحث عن الحرية والعدالة والديمقراطية ؟

 

Opposition-2

La politique a-t-elle des valeurs morales ??
La politique a-t-elle des valeurs sur lesquelles il est possible de bâtir un ordre international équitable ?
Ce que la cause palestinienne a prouvé depuis des décennies et les révolutions du Printemps dans le monde arabe depuis huit ans, nous prouvent toujours que le premier et dernier mot appartiennent à ceux qui détiennent le contrôle des médias, de l’argent et des forces militaires dissuasives …

jusqu’à quelle gouffre les « normes politiques » de grandes puissances coloniales et impérialistes, de notre époque, guideront-elles le monde ?

Les « Valeurs » humaines, dont les régimes dominants ne cessent de nous gaver depuis les temps, seraient-elles un grotesque MENSONGE, une piqûre anesthésiante des peuples en quête de liberté d’équité et de justice ???

Advertisements

Vous avez dit al-Qa’ida ?


Des

Salafisme - intégrisme

Les intégristes

Des contres révolutionnaires

al-Qa’ida

C’est la haine

contre humaine

Machine à tuer toute évolution

Les syriens ne vous aiment pas

 

 

SNC

 

لقد أشارت روايات إعلامية إلى تسلل قوات عراقية إلى سورية لمحاربة النظام الأسدي مصورة بالفيديو بتوجيه من زعيم القاعدة أيمن الظواهري الذي أطلق نداءً إلى جميع المسلمين لنصرة المتظاهرين في سورية. إن المجلس يؤكد على خطورة هذه التطورات على جميع السوريين وخاصة الثوار ومؤيديهم، ويدعوا جميع السوريين إلى نبذ هذا الخط المتطرف الذي لا يستفيد منه سوى النظام الأسدي.

إن المجلس الوطني السوري يرفض بشكل قطعي تلقي أي شكل من أشكال الدعم من تنظيم القاعدة أو أحد أعضائها مؤكداً التزامه بتحقيق أهداف الثورة السورية لإقامة دولة مدنية ديمقراطية من خلال الوسائل السلمية والسياسية والدبلوماسية. ويؤكد المجلس دعمه وتعاونه مع الجيش السوري الحر الذي يعمل على حماية المدنيين في ظل سيادة القانون، بغض النظر عن انتماءاتهم العرقية أو الدينية.

إن المجلس الوطني السوري والهيئة العامة للثورة السورية والجيش السوري الحر متفقون على رفض دعوة القاعدة وتدخلها في الشأن السوري. ويعرب المجلس أن تدخل العناصر المتطرفة وحملها للسلاح أمر غير مرغوب فيه ولا يستفيد منه إلا النظام الأسدي.

%d bloggers like this: