لماذا تخلف المسلمون ؟


 عُظم نَسَق العلوم الشرعية وأُغلقت نسق العلوم العقلية واعتبرت علوم غير نافعة. والسبب في هذا الإغلاق هو أن الفكر الإسلامي الفقهي أقام للأسف فكرته عن العقل على أساس أن العقل بما أنه نسبي فلا بد أن يكون تابعا للنص الذي هو مُطلق. واعتبار أن العقل محدود بحدود الشرع وأن مهمة العقل هي فقط تطبيق النصوص الدينية، جعل العقل في المجال الثقافي الإسلامي محدود القيمة ومحدود الجهد كذلك لأنه لم يستطع أن يغامر بالبحث عن المعرفة خارج الإطار الديني، بما أن العقل محدود بحدود الشرع، وبما أن مهمة العقل فقط أن يدرك ما يقوله الشرع ويفسر النصوص ويسعى إلى تطبيقها، فالعقل لا يمكنه إذا أن يكتشف خارج الإطار الذي يؤطره الفكر الديني. وهكذا تخلف المسلمون على المستوي العلمي والعقلي منذ القرن الرابع. آخر رجل نادى إلى ضرورة أن ينتبه المسلمون إلى خطأئهم هو ابن رُشد قبل ثمانمئة عام، عندما قال : إن القرآن والدين يدعوان إلى إعمال العقل، بالمعنى البرهاني واستعمال العلوم العقلية. للأسف تم قمع ابن رُشد وتم إحراق كتبه وتم الانتقام منه، لأن منظومة الفكر الفقهية هي التي كانت مستحكمة  كما أن الدولة الموحدية كانت دولة تشدد ديني كبير، فطُمس صوت هذا الفيلسوف والفقيه الكبير، ولم يعرف الناس قيمته إلا في القرن العشرين٠٠٠          

 

حوريات


Mucha-et-burqas

Mucha-et-burqas

هل سيسقط المتطرفون الوهابيون في جب الردة بسبب «تشوري» !!! ؟


هل يمكن للاكتشافات العلمية الحديثة أن تضعضع من معتقدات أتباع الفكر المتطرف الداعشي والوهابي المأسور في أفكار شبه جاهلية سلفية ؟ هل هذه الاكتشافات المثيرة هي التي تدفع بهم للهروب إلى عالم التصحر الفكري وإلى هوس العالم الغيبي الأقل تعقيدا ومعرفة وعلماً هربا من مواجهة تخلفهم وجهلهم ؟

C’est l’histoire de l’une des plus complexe et ambitieuse missions spatiales. Un projet en marche depuis 20 ans et une expédition dans l’espace longue de 10 ans. La mission spatiale Rosetta n’a qu’un objectif : nous permettre d’avoir une meilleure compréhension de l’origine de notre système solaire et d’examiner le rôle que les comètes ont joué dans les débuts de la vie sur terre.

إنها قصة إحدى البعثات الفضائية الأكثر تعقيدا وطموحا. مشروع بدأ منذ 20 عاما، ورحلة استكشافية إلى الفضاء دامت 10 أعوام. كان لبعثة الفضاء «روزيتا» هدف واحد فقط: أن تسمح لنا  فهم أفضل لأصل النظام الشمسي ودراسة الدور الذي لعبته المذنبات في تشكيل الحياة على الأرض.

Fin 2014, quand le robot Philae s’est posé sur la comète Tchouri, la mission Rosetta a atteint son objectif. Aboutissement d’un projet européen lancé vingt-et-un ans plus tôt et nécessitant des années de préparation et des moyens humains et matériels importants, cet exploit spatial pourrait permettre de comprendre l’origine de la vie. Une aventure astronomique à revivre.

نهاية عام 2014، عندما هبط الروبوت «فيلة» على المذنب «تشوري»، حققت بعثة «روزيتا» هدفها. إنه نتيجة المشروع الأوروبي الذي أطلق في وقت سابق قبل واحد وعشرين عاما، والذي تطلب سنوات من التحضير والوسائل البشرية والمادية الكبيرة، قد يساعد هذا المشروع الفضائي القد على فهم أصل الحياة. مغامرة فلكية لا بد من عيشها.

Il était 17 h 03, ce 12 novembre 2014. L’humanité venait d’accomplir une prouesse qui marquera à jamais son histoire. Philae, laboratoire miniature intégré dans la sonde Rosetta, atterrissait en douceur sur la comète 67P Tchourioumov-Guérassimenko, mieux connue sous le nom de Tchouri. L’aboutissement d’un projet décidé vingt et un ans plus tôt, en 1993, par l’Agence spatiale européenne, la première à afficher l’immense ambition de se poser sur l’un de ces corps faits de glace et de poussière, archives de l’enfance du système solaire. Pour y parvenir, il aura fallu des années de préparation, un vol long d’une décennie, six milliards de kilomètres parcourus, des milliers de scientifiques et d’ingénieurs impliqués… Parmi ces derniers, l’astrophysicienne Anny-Chantal Levasseur-Regourd résume : “À partir de cette mission, on espère, et on peut penser raisonnablement y parvenir, comprendre l’origine du système solaire et comment la vie est apparue sur Terre.

يوم 12 نوفمبر 2014 كانت الساعة تعلن الخامسة وثلاثة دقائق حين أنجزت البشرية عملا سيميز تاريخها إلى الأبد. في هذا التاريخ هبط «فيلة» المختبر المصغر الذي تم تحميله على المسبار الفضائي «روزيتا»، بسلاسة على المذنب «ب 67 » شيريموف-جيراسيمنكو، المعروف باسم «تشوري». كان ذلك تتويجا لمشروع تم إقراره واحد وعشرين عاما في وقت سابق عام 1993، من قبل وكالة الفضاء الأوروبية، حيث كانت أول من أظهر طموح هائل للهبوط على جسم مشكل من الجليد والغبار، يعتبر ذاكرة محفوظات النظام الشمسي. لتحقيق ذلك، استغرق الأمر سنوات عديدة من التحضير، رحلة فضائية دامت عقد من الزمن، ستة مليارات الكيلومترات، والآلاف من العلماء والمهندسين الذين شاركوا … ومن بين هؤلاء، العالمة الفيزياية الفلكية «آني-شانتال لوفاسور-روغور»، التي لخصت المشروع بقولها : انطلاقا من هذه المهمة، نحن نأمل، ونظن بشكل معقول أنه بإمكاننا تحقيقه، هو فهم أصل نظامنا الشمسي وكيف بدأت الحياة على الأرض.”

 فيديو يستحق المشاهدة

ممنوع على أتباع داعش وجبهة النصرة ومن من لفّ لفِهِم

https://www.youtube.com/watch?v=F2e4RqJxl58

*

This slideshow requires JavaScript.

cette mission spatiale pourrait répondre à une question la plus importante de l’humanité: la façon dont la vie est apparue sur Terre.

بالروح بالدم


علمونا بأن الروح ترخص للوطن…

وبأن الذود عن حوض الديار بالدم هو فداء وواجب 

أما أن نفدي بالروح وبالدم رسول الله في هذا الزمن وفي ظروف المرحلة الراهنة، فهذا ما لم أفهمه !!!٠

هل «الرسول» في خطر داهم كتراب سوريا كي تعلو هتافات البعض في المظاهرات التي تخرج في بعض أرجاء سوريا للتنديد بالنظام الأسدي لتصرخ

 

بالروح بالدم نفديك رسول الله

 

أم أن أصوت «الإخوان المسلمين» بدأت تعلو متجاوزة شعارات الوطن !!؟؟

ما على الإخوان المسيحيين الآن إلا إعلاء أصواتهم والهتاف من أجل مخلصهم السيد المسيح قائلين بدورهم «بالروح بالدم نفديك يا مسيح الإله» فما رأي مساندي الجماعة الإسلامية بنداء كهذا ؟؟؟ وهل هم مستعدون أن يرفعوه ويرددوه في مظاهراتهم كما يرفعون وكما يرددون شعاراتهم الدينية ؟

لله در الوطن من أمثالهم، وعافانى من تزمتهم ومن تخلفهم

قبضة الإرادة

%d bloggers like this: