L’OCCUPATION RUSSE – الاحتلال الروسي لسوريـــا


Occupation-russe-et-bombardement-d'Israël-de-Syrie-2019

Advertisements

Lavrov déclare «la fin de la guerre syrienne» !!


موسكو تعلن «انتهاء الحرب السورية» وتؤكد أولوية تشكيل «الدستورية»

Fin-de-la-guerre-en-Syrie

السيادة السورية


Assad-Khameneï-et-poutine-Les-criminels-Yasar-Yavuz-

هل لا يزال لسوريا سيادة
في ظل الاحتلال الروسي والتواجد الكثيف للميليشيات الإيرانية ؟
ما هو موقف النظام ومسانديه من القبضة الأمنية
والسيطرة العسكرية والاقتصادية
والعقود الموقعة مع هذين الكيانين
اللذين أصبحا الحاكمين الفعليين في سوريا ؟
أين ولي العهد السوري بشار من أمر السيادة في ظلّ احتلالين؟

وأين هي السيادة في ظل صمت المحتل الروسي وموافقته الضمنية، بالدفاع عن السيادة السورية في ظل تواصل الضربات الإسرائيلية على سوريا ؟

الشره الروسي في سورية


 

La Ghouta-Syrie_n

أبرز ما يشير إلى الطبيعة الاستعمارية لروسيا وأطماعها في سورية، هو لجوءها إلى تهديد كل من إيران والنظام في سورية، والتلويح بعصا “إسرائيل” لضمان تنفيذ مصالحها ومطامعها. وهو ما يجد تعبيراً له في التنسيق العسكري الروسي الإسرائيلي في سورية، وفي الاجتماع الثلاثي الذي عُقد في إسرائيل، لمستشاري الأمن القومي لكل من روسيا، والولايات المتحدة وإسرائيل

مستشار الأمن الروسي نيقولاي باتريشوف : علينا أن نتذكر أيضاً مصالح قوى أخرى في سوريا


سوريا في نظر مستشار الآمن الروسي باتريشوف  مقاطعة من مقاطعات روسيا الاتحادية… لذلك هو يتفهم برحابة صدر أن يكون لقوى ودول آخرى متطرفة مثل إيران وإسرائيل مصالح يجب مراعاتها في سوريا

سوريا مزرعة أسياده الخلفية كالطاغية الأكبر بوتين ليتكرم ويراعي مصالح الدول الأخرى ويطلق أياديهم لتعيث عبثا ومجازر في سوريا… تباً للاستعمار

تباً لنظام حكم الطاغية الخانع والفاشل والقاتل بشار الأسد وأعوانه

وهل لا يزال لسوريا سيادة في ظل المحتل الروسي ؟

هزلَتْ

نتنياهو خلال لقاء أمني ثلاثي رفيع: يجب إخراج إيران من سورية

القدس المحتلة – نضال محمد وتد – 25 يونيو 2019

(…)

وزعم نتنياهو “أننا جميعاً، نريد رؤية سورية تنعم باستقرار وسلام وأمن، هذا هو الهدف المشترك، وأمامنا مهمة مشتركة هي تحقيق ذلك الهدف الأكبر، ألا تبقى القوات الأجنبية التي دخلت سورية بعد عام 2011 على الأراضي السورية. ونظن أن هناك طرقاً لتحقيق ذلك لضمان منطقة أكثر استقراراً في تلك المنطقة من الشرق الأوسط. إبعاد هذه القوات الأجنبية سيكون جيداً لروسيا والولايات المتحدة وإسرائيل، ودعوني أُضِف أيضاً أنه جيد لسورية أيضاً”٠

في المقابل أعرب مستشار الأمن الروسي نيقولاي باتريشوف في كلمته، عن تأييده لما جاء في كلمة نتنياهو الافتتاحية قائلاً: “أؤيد أقوال نتنياهو بشأن التوصل للسلام والأمن في سورية. يجب التوصل وفقاً للتعريف الدولي لسيادة سورية، ويجب العمل أيضاً من أجل ذلك. روسيا تحارب داعش. نحن ندرك قلق إسرائيل ونأمل أن تزول الأخطار التي تهددها بحيث تكون إسرائيل آمنة، هذا مهم لنا، لكن علينا أن نتذكر أيضاً مصالح قوى أخرى في المنطقة، التي إذا تجاهلناها فلن نحقق النتائج”٠

 

الشعب وحده من يدفع ثمن اقتتال المجرمين لحماية مصالحهم


هل إجرام الاحتلال الإسرائيلي-الصهيوني وقصفه لمواقع في سوريا يقلّ عن إجرام روسيا وإيران ودعمهم لنظام الأسد المستبدّ ؟

الشعب وحده من يدفع ثمن اقتتال المجرمين لحماية مصالحهم

Les bombardements de l’occupation israélo-sioniste de sites en Syrie sont autant criminels que ceux commis par la Russie et l’Iran en soutien au régime tyrannique d’al-Assad
Les civil.e.s paient le prix de la rivalité entre prédateurs qui ne cherchent qu’à protéger leurs intérêts

Prédateurs-s'entredéchir

قصف إسرائيل على مطار التيفور أصاب مخزناً للصواريخ

مافيا الحكام العرب والوحش السوري


la-mafia-des-despotes-arabes

 

*

%d bloggers like this: