هل الطائفية بطاقة تعريف «هيئة القانونيين السوريين»؟


هل «هيئة القانونيين السوريين» لسان حال «الإخوان المسلمين»؟

عندما ترفض أي تعديل يحد من الطائفية في المجتمع السوري ويجعل السوريين سواسية كأسنان المشط في الحقوق والواجبات فأنت إما إسلامي أو لا تريد لسوريا التنفس بعيدا عن الحس الديني و/أو الطائفي وهذا الخلط والتدخل للدين في السياسة مرفوض قطعا من شريحة كبيرة من الشبيبة السورية الواعية ومن السوريين الوطنيين

سعى النظام الأسدي المجرم إلى تعزيز الطائفية طيلة السنوات التسع الماضية بكل ما أوتي من عتي وقتل استمرارا لسياسة الأب الدكتاتور حافظ الأسد منذ عام ١٩٧٠، وهذا ما تكرسه المعارضة الدينية الإخوانية بعيدا عن المصلحة الوطنية وعن إعلاء مصلحة الوطن أولا وأخيرا، أكان ذلك على مستوى الساحة الداخلية أم الخارجية

 

Non-au-sectarisme - لا للطائفية

العريضي مستغرباً، الهجوم الاستباقي: لم نخض في مضامين دستورية بعد…ونخوض صراعاً مع وفد مخابراتي

«هيئة القانونيين السوريين» ترفض مقترحات أعضاء في لجنة صياغة الدستور حول «الدين الإسلامي للدولة»

القدس العربي – ١١ تشرين الثاني ٢٠١٩

أنطاكيا – إسطنبول – «القدس العربي»: أثارت المقترحات المقدمة من قبل بعض أعضاء «اللجنة الدستورية» السورية، حول استبعاد أي مادة دستورية تنص على مرجعية الدين الإسلامي كدين لرئيس الدولة، ومصدر رئيسي للتشريع في سوريا، خلافات وانتقادات حادة. واتهم عضو «هيئة القانونين السوريين»، القاضي خالد شهاب الدين، بعض أعضاء اللجنة الدستورية، بمجاراة روسيا، التي تحدثت في وقت سابق عن رغبتها بوضع دستور علماني لسوريا. وقال في تصريح خاص لـ «القدس العربي»، إن عدداً من أعضاء اللجنة الدستورية المصغرة (15 عضواً)، «لا يرون تعارضاً في الرؤية الروسية لشكل سوريا المستقبلي، البعيدة كل البعد عن الدين الإسلامي». وأضاف شهاب الدين، بأن «هؤلاء الأعضاء يستندون إلى رغباتهم الشخصية في تلك الطروحات، وهذا ناجم عن عدم اختيار اللجنة من قبل القواعد الشعبية السورية».
وأكد في هذا السياق أن مسودة الدستور التي وضعتها روسيا في وقت سابق، هي التي تناقش حالياً في اجتماعات اللجنة الدستورية في جنيف بسويسرا، وتحديداً من أعضاء «منصة موسكو»، ومن بعض المستقلين، علماً بأن ذلك سيؤدي إلى زيادة الشرخ الطائفي بين أبناء سوريا بأكثريتهم المسلمة.
وبسؤاله عن الشخصيات صاحبة المقترحات هذه، ذكر شهاب الدين أسماء عدة، منها عضو «هيئة التفاوض السورية» عن المستقلين بسمة القضماني، ورئيس اللجنة الدستورية المشترك عن المعارضة، هادي البحرة، وعضو «منصة موسكو» مهند دليقان. ورأى أنه «لا يمكن لشخصيات تم وضعها في لجنة صياغة الدستور أن تفرض رؤيتها الشخصية على الشعب السوري، وخصوصاً أن هذه الشخصيات لا تعرف من سوريا إلا الاسم»، كما قال.

2012.03.09- Syrie-Laïcité-3

Etat Laïque

About سوريا بدا حرية
،ضد الدكتاتور، ضد الفساد، ضد القمع، ضد العصبة الأسدية الحاكمة، ضد الأحزاب العقائدية السياسية والدينية والإثنية مع حرية الرأي، مع دولة ديمقراطية علمانية مع الحقيقة، مع الإنسان Vive la Résistance Palestinienne face à l’occupation sioniste

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: