تحرير الشام وداعش : ضرائب وإتاوات تُفرض على المواطن بحجة دفع «الزكاة» لملىء خزائنها


pourritures

الإنسان هو الغاية، والثورات هي الوسيلة

بحثًا عن تمويل لإدارة مناطقهما…”تحرير الشام” و”حكومة الإنقاذ” تنقذان نفسيهما بضرائب وإتاوات مختلفة مقابل خدماتهما المحدودة

OSDH – 5 أكتوبر,2019

ديرالزور: "داعش" يجمع "الزكاة"! Getty ©

يواصل ما يسمى “ديوان الزكاة” في تنظيم “الدولة الإسلامية” فرض ضرائبه على التجار والميسورين في ريف ديرالزور الشرقي، عبر لصق أوراق على أبواب بيوتهم ليلاً تحدد ما يتوجب عليهم دفعه، وموعد وطريقة التسليم. والعقوبة المترتبة على الامتناع عن ذلك، تكون بتخريب ممتلكاته، أو الأذية الشخصية، أو القتل. إذ يعمد التنظيم إلى وضع قماشة بيضاء على باب منزل الشخص، الذي بلغ تهديده مرحلة القتل، في إشارة إلى الكفن، بحسب مراسل “المدن” عبدالكريم الرجا.

وعلى الرغم من أن معظم المكلفين بـ”الزكاة”، يدفعونها بصمت خشية الانتقام، إلا ان بعض تلك الحوادث خرج للعلن. وعلمت “المدن” أن صاحب مشفى في إحدى بلدات ناحية البصيرة، بريف ديرالزور الشرقي، امتنع عن دفع عشرة آلاف دولار، رغم تبليغه مرتين، فتم تفجير مولدات الكهرباء في المشفى، كتحذير نهائي، فسارع حينها إلى دفع “الزكاة”.

الطبيب ع.ح، صاحب مشفى أيضاً في قرية الشيخ أحمد، امتنع عن دفع 15 ألف دولار، رغم تكرار التبليغ، فهاجم عناصر من التنظيم مشفاه ليلاً واخرجوا المرضى والكادر الطبي، وفخخوا المشفى وفجروه.

تاجر النفط م.خ، من بلدة الشحيل، دفع 5 آلاف دولار بعد تهديده بحياته وممتلكاته. بينما فضل تاجر الذهب م.و من بلدة  سويدان، الفرار إلى جهة مجهولة، بعد طلب التنظيم منه مبلغ 7 آلاف دولار، لكن التنظيم ألصق ورقة على باب محله المغلق، يقول فيها إنه بهربه قد “ارتد” عن الإسلام، وإن “جنود الدولة سيجدونه أينما هرب وسينزلون به عقوبة المرتد”، وهي القتل.

قوات “التحالف الدولي” كانت قد نفّذت انزالاً في بلدة الجاسمي، واعتقلت تاجري نفط، بعدما كانت تتبع أحد عناصر التنظيم ومشاهدته يدخل منزلهما. وتبين لاحقاً أن التاجرين كانا بصدد دفع “زكاة” لعنصر التنظيم الذي دخل منزلهما، ولم يقوما بإبلاغ السلطات خشية الانتقام.

ويشير البعض إلى أن ذلك يعود إلى تراجع موارد التنظيم، في حين يشير آخرون إن ذلك لا يعدو أن يكون تذكيراً من التنظيم للمجتمعات المحلية بقوته وسطوته، واعداده لمرحلة الظهور مجدداً. فيما يقول البعض إن من يقوم بهذه الأعمال هم عصابات سلب ونهب، تستخدم اسم التنظيم لتخويف الناس واجبارهم على الدفع.

About سوريا بدا حرية
،ضد الدكتاتور، ضد الفساد، ضد القمع، ضد العصبة الأسدية الحاكمة، ضد الأحزاب العقائدية السياسية والدينية والإثنية مع حرية الرأي، مع دولة ديمقراطية علمانية مع الحقيقة، مع الإنسان Vive la Résistance Palestinienne face à l’occupation sioniste

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: