Les bourreaux du peuple syrien


*

20160505-Les-bourreaux-du-peuple-syrien

*

 

الحقيقة العارية الأخرى هي أن الأسد وخامنئي وبوتين واوباما لا يبحثون حقّاً عن حل تفاوضي أو عملية سياسية. إنهم يديرون الأزمة لإنهاك المعارضة وتبدو واشنطن كأنها كُلّفت استدراجها الى الاستسلام. وأي استئناف للمفاوضات بالضغط أو من دونه سيطلق عليه النظام وايران النار، لأنهما ضد الحل المقترح حتى بصيغه المخففة، فالمحبّذ عندهما ولا تمانعه روسيا هو أن يبقى الأسد كما كان وكأن شيئاً لم يكن. ثمة استنتاجان أبرزتهما جريمة حلب: الأول، أن درجة الوحشية أعادت تثبيت استحالة التعايش بين المكوّنات وجدّدت اندفاع النظام وايران نحو التقسيم. والثاني أن الحرب ستطول بعد، خلافاً للانطباعات التي تشيعها التفاهمات الاميركية – الروسية، الى حدّ أن السوريين باتوا يشيرون الى أن الصراع ستحسمه «الموجة الثانية من الثورة»!… أبناء القتلى والمصابين والمفقودين والمعتقلين الذين خسروا خلال خمسة أعوام كل ما لديهم، الأهل والبيت والمكان، الطفولة والصبا والحاضر والمستقبل. لم يعد لديهم ما يخسرونه، وإذا كان العالم كلّه تضافر لظلمهم فإنهم سيطالبون بدم آبائهم وإخوتهم ولن يكترثوا لاحقاً إذا وُصفوا بـ «الإرهابيين» أو بـ «الداعشيين» أو بـ «ما بعد» هؤلاء وأولئك٠

http://www.alhayat.com/Opinion/Abdulwahaab-badrakhan/15432174/سيحرقون-حلب-ثانيةً-ولن-يرضَوْا-إلا-بحلٍّ-عسكري

Advertisements

About سوريا بدا حرية
،ضد الدكتاتور، ضد الفساد، ضد القمع، ضد العصبة الأسدية الحاكمة، ضد الأحزاب العقائدية السياسية والدينية والإثنية مع حرية الرأي، مع دولة ديمقراطية علمانية مع الحقيقة، مع الإنسان Vive la Résistance Palestinienne face à l’agression sioniste

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: