تحديات أمام الشعب السوري


ما فضحته وأكدته تسلسل أحداث منطقة الشرق الأوسط بشكل عام وفي سوريا بشكل خاص منذ أربعة أعوام، هو تكالب عدة قوى رجعية، دكتاتورية، طائفية، رأسمالية، واستعمارية مدججة بعددها وعتادتها ضد الشعوب الحالمة بإشادة نظام ديمقراطي عادل في بلادها

وكان التآمر هي السمة الطاغية على جميع المحاور التي سارعت تحت ذرائع عدة لفرض سيطرتها وإمساكها بخيوط اللعبة لقمع الصرخة الشعبية التي أطلقها محمد البوعزيزي في تونس فوجدت صداها عند الشعب السوري

 بعد وضوح  مشهد توزع القوى والمصالح وصراعها على تقاسم الحلوى السورية (إن لم نقل الشرق أوسطية)  بين الفرقاء المتواجدين على ساحة الصراع، وإذ بنا نجد أنفسنا «أمام حرب إقليمية – عالمية» حسب تعبير د. خطار أبو دياب 

 الجشع والأنانية والرجعية والادعاءات بمناصرة ومساندة التحركات الشعبية كانت السمة التي اتصفت بها التدخلات المختلفة بشكل صارخ وغير مسبوق، فهل سيستطيع الشعب السوري قول كلمته الأخيرة الفاصلة ضد كل أشكال التدخلات والاستبداد والتطرف الديني والسياسي التي تكالبت عليه منذ أربعة سنوات لإعاقة تحقيق أهدافه التحررية الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، ومن إقامة دولة سوريا الديمقراطية الوطنية الجامعة ؟

Défis-du-peuple-syrien

Défis-du-peuple-syrien

Advertisements

About سوريا بدا حرية
،ضد الدكتاتور، ضد الفساد، ضد القمع، ضد العصبة الأسدية الحاكمة، ضد الأحزاب العقائدية السياسية والدينية والإثنية مع حرية الرأي، مع دولة ديمقراطية علمانية مع الحقيقة، مع الإنسان Vive la Résistance Palestinienne face à l’agression sioniste

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: