كالأفعى… Comme un serpent qui mord sa.


Le-serpent-mord-sa-queue392

كالأفعى التي تعض ذيلها، تبث السم في جسدها، فتردى ضحية زعافها القاتل المميت… هذا هو حال «داعش» وهكذا سيكون حال من ينتمون إليه ويساندونه٠٠٠ 

القيح والدمامل  وفطريات التكفير تملأ عقولهم قبل أجسادهم المتعفنّة بعقائد عنصرية همجية قميئة٠

 أفكار إجرامية وعقيدة مسمومة، تطغى عليها الخلايا السرطانية القاتلة تعيث فيها نهشا ونهما٠ تتفشى في الجسد المريض أصلاً قبل أن يفكر هذا الداء القاتل بالانقضاض على الآخر المختلف لاقتناصه والنيل منه٠

 سيأتي اليوم الذي لن تجد فيه هذه الخلايا المميتة من تقضي عليه٠ ستقتات من كرهها لنفسها وللحياة، وترديها صريعة عقائدها المحقونة بالسّم٠ 

هذا هو هدف وجوده الممقوت، احتدام الصراع بين الخير والشر. لا بد لأحدهما يوما أن ينتهي بالقضاء على الآخر، وعندما لا يجد أمامه من يقتنصه، سيفترس أعضائه وينتهي٠٠٠

داعش» الفكر التكفيري المشوَّه لهذا العصر، سيقترب عاجلا أم آجلا من حتفه ويقضي على وجوده … سينتحر ٠٠٠»

الإنسان أقدر، الإنسان أقوى، سيبقى هو الأعلى هوالأسمى، هو الأفضل، لن يقبل بالشر سلطانا حاكما عليه وعلى مصيره مهما طغى الوحش عليه وتجبّر٠

Advertisements

About سوريا بدا حرية
،ضد الدكتاتور، ضد الفساد، ضد القمع، ضد العصبة الأسدية الحاكمة، ضد الأحزاب العقائدية السياسية والدينية والإثنية مع حرية الرأي، مع دولة ديمقراطية مع الحقيقة، مع الإنسان Vive la Résistance Palestinienne face à l’agression sioniste

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: