حوار الطرشان


عدة كلمات في إطار موقف عام

عندما تبدأ حديثا مع سوري وليس أي سوري، بل سوري (فهمان) متابع وعلى اطلاع بالوضع، ويعرف بالقاصي والداني، يبدأ بالتحدث معك لإقناعك بكلامه، قبل أن يعرف ما هي مواقفك وقناعاتك الشخصية مما يحدث !!!٠

يعني مافييييييش حوار من شخص لشخص، ولا من عقل لعقل، ولا أفكار لأفكار، ولا ندّ لند،

لا يوجد لا أخذ ولا ردّ، وهذا الحال طامة كبرى، إذ يوجد لدى الطرف الآخر فكرة مسبقة وثابتة عن محاوره بأن معلوماته واعتقاداته مغلوطة ومن واجبه أن يشرح ما يحدث طبقا لوجهة نظره هو وأن يصحح مفاهيم محاوره، للوصول  إلى بــــــــــه إلى بر القناعات التي يرتئيها «هو» بأنها الأصحّ٠

فالسوري لم يتعود «الإصـغـاء» لأطروحات الآخر حتى ولو كان ذلك من باب اللباقة والاحترام، ومهما فعلت لن تستطيع أن تقنعه بأن الموقف قد يكون له اتجاهات ومناحٍ ومسارات متعددة،

القناعات لدى عدد هائل من «الفهمانين» راسخة، كرسوخ حزب البعث في الوطن، وثابتة متشبثة كالعليق المتسلق على لحاء الأشجار والصخور، لا يمكن زحزحتها أو تفكيكها، تقوم على إلغاء الرأي الآخر وتشويهه وتخوينه وخنقه بشكل يشوبه الكثير من الخفة وعدم الاحترام 

لم يتعود السوريون «الإصــغـــاء» أحدهم للآخـــر منذ أربعين عاما، ولم يشبّوا على سماع الرأي والرأي الآخـــر المختلف، ففي عقول معظمهم  مســــــــــتبد صـغيـــــر، ورثوه عن المســــــــــتبد الـــكبيــــر، الذي رفض يوما أن يسمع نداءات شعبه المُطالب بوجوب القيام بإصلاحات، حتى جاء اليوم الذي انفجر بــــــه الشــــــــــعب مطالبا بالهواء والماء ليحيا بكرامة، فما كان من المســــــــــــتبد الـــكبيــــر الأطـرـــــــــش إلا أن هدم  البلد على رؤوس مواطنيـــــــــه الثــــائريــــن، ولا يزال كذلك منذ ثلاثة أعوام، عاملا على مســــــــــح الرأي المختلف، رويدا رويدا ولو كان الأمر يتم عبر المجازر وعلى حساب مسح شـــــــــــعب بأكمله من الوجود وعن بكره أبيه٠٠٠

ما الشــــــــــــائن في هذا الموقف ؟

  «ما اجتمع  سوريان إلا وكان الأمر بينهما «حــــوار الطرشـــــــــان

*

Dialogue-de-sourds

Dialogue-de-sourds

Advertisements

About سوريا بدا حرية
،ضد الدكتاتور، ضد الفساد، ضد القمع، ضد العصبة الأسدية الحاكمة، ضد الأحزاب العقائدية السياسية والدينية والإثنية مع حرية الرأي، مع دولة ديمقراطية مع الحقيقة، مع الإنسان Vive la Résistance Palestinienne face à l’agression sioniste

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: