انتصارات سياسية لصالح الثورة السورية


الجيش السوري الحر قرب درعا – ASL près de Daraa

بعد روسيا، ها هو حزب الله وبسبب ميل أعضاءه المدنيين أكثر لصالح قطع الروابط مع دمشق، يفكر بمراجعة مواقفه من الثورة ومن استمرار مساندته لنظام بشار الأسد٠٠٠

إنه الموقف الثاني الذي يمكن تسجيله لصالح الثورة والثوار… انتصار سياسي للشعب السوري لا يمكن إغفاله٠٠٠

إذ سبق موقف حزب الله هذا إقرار من روسيا (على لسان لافروف) بإطلاق تسمية «الميليشيات المسلحة للمعارضة» على الجيش الحر، بعد أن كانت تطلق عليهم تسمية (العصابات المسلحة) كما أسماهم النظام الأسدي،  وكذلك تسمية الثوار «بالمعارضين» بدل «الإرهابيين» الذي كانوا ينعتون به المنتفضين ضد النظام الأسدي، كما وأنها سلّمت أخيرا بأن  المؤيدين لبشار الأسد ونظامه يمثلون نسبة لا تقل عن الثلث أي ٣٣٪ من الشعب السوري، بمعنى آخر أن نسبة الصامتين وغير المؤيدين والمعارضين ٦٦٪ من السوريين.

هي بضعة انتصارات سياسية تستحق التسجيل لصالح الثورة، سيتبعها حتما انتصارات أخرى

Advertisements

About سوريا بدا حرية
،ضد الدكتاتور، ضد الفساد، ضد القمع، ضد العصبة الأسدية الحاكمة، ضد الأحزاب العقائدية السياسية والدينية والإثنية مع حرية الرأي، مع دولة ديمقراطية علمانية مع الحقيقة، مع الإنسان Vive la Résistance Palestinienne face à l’agression sioniste

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: