وجود الجماعات التكفيرية السلفية الجهادية في سوريا (والوطن العربي)… لمصلحة من ؟


Salafisme et intégrisme

عمان / مراسل براثا نيوز

قال محمد الشلبي الملقب بـ”أبو سياف”، أحد قادة التيار السلفي بالأردن، إن عدد المسلحين من التيار المتواجدين في سوريا أصبح يزيد على 100 جميعهم ضمن تنظيم ما يسمى “جبهة نصرة أهل الشام”.

وأضاف أبو سياف، أن “هناك مجموعة جديدة خرجت للقتال في سوريا وننتظر منهم أن يطمئنونا على أنفسهم لينضموا إلى الجبهة”.

جاء ذلك بحسب صحيفة  (الغد) الأردنية الصادرة الجمعة خلال اجتماع نظمه التيار في مدينة  معان (250 كيلو مترا جنوب عمان) تخلله احتفال بقتلى التيار السلفي في مختلف الدول التي كان له مشاركات مسلحة فيها من بينها العراق وأفغانستان وسوريا.

وعرض المحتفلون من التيار شريط فيديو مصور لحمزة المعاني الذي قتل قبل أربعة أشهر عندما فجر نفسه بحاجز أمني في مدينة درعا .

٢٦ آب ٢٠١٢ /

دخلاء بمعتقداتهم وبوحشيتهم وبتفكيرهم  على الشعب السوري 

من الذي طلب منهم القدوم إلى سوريا لنشر الجهاد والفوضى ؟

ومن الذي دفع لهم أموالا طائلة وسمح لهم بالتسلل لنشر الفوضى والذعر والقيام بعمليات  تخريبية  تفجيرية عمياء حصدت حتى الآن الكثير من أرواح المدنيين؟

ومن تخدم أعمالهم الإجرامية الجهادية ؟

أليس في ذلك خدمة للنظام السوري الفاشي المستفيد الأكبر من وجود هذه الجماعات الجهادية ؟

من ذا الذي يموّلهم ويدفع ويحضّهم على نشر أفكارهم الدينية المتزمتة التكفيرية الإقصائية الجهادية ؟

من الذي موّل بن لادن وطالبان والجماعات التكفيرية سابقا في أفغانستان ومن المستفيد من تواجدهم الآن في الأراضي السورية  ؟

 من له مصلحة مباشرة في إضفاء الصبغة الجهادية على ما يحدث في سوريا غير النظم الرجعية وعلى رأسها النظام الأسدي وحليفها المملكة السعودية الوهابية الباحثة بشتى السبل والطرق عن تأجيج الوضع وإفشال  التحول المنشود للشعوب العربية تخوفا على عروشها وممالكها من نشر أفكار التحرر التقدمية التي تدافع عن مصلحة الإنسان أولاً ؟ 

  إن هدف جبهة النصرة ذراع السعودية الوهابية المتخلف ودولة قطر الأمريكونفطية، الأساسي إفشال ثورة التحول نحو الديمقراطية والتعددية في كل مكان من أرجاء الوطن العربي 

هي أداة طيعة في يد حليف السعودية الأكبر : أمريكا التي تتخذ من وجودهم ذريعتها الأولى لتبرير وجود قواعدها العسكرية في المنطقة بغية محاربة الإرهاب الطالباني في دول الخليج

 ستبقى هذه الجماعات التكفيرية أداة الرجعية العربية الرخيصة، وسوط أمريكي مسلط على رقاب شعوب المنطقة لتبرير استمرار هيمنتها على منابعالنفظ في دول الخليج 

السلفية الجهادية – الجماعات التكفيرية – Salafisme et intégrisme

Advertisements

About سوريا بدا حرية
،ضد الدكتاتور، ضد الفساد، ضد القمع، ضد العصبة الأسدية الحاكمة، ضد الأحزاب العقائدية السياسية والدينية والإثنية مع حرية الرأي، مع دولة ديمقراطية مع الحقيقة، مع الإنسان Vive la Résistance Palestinienne face à l’agression sioniste

2 Responses to وجود الجماعات التكفيرية السلفية الجهادية في سوريا (والوطن العربي)… لمصلحة من ؟

  1. Reblogged this on emmerdeur-du-net's Blog and commented:

    محمد الشلبي الملقب بـ”أبو سياف”، أحد قادة التيار السلفي بالأردن (آب ٢٠١٢)٠

  2. Pingback: وجود الجماعات التكفيرية السلفية الجهادية في سوريا (والوطن العربي)… لمصلحة من ؟ | emmerdeur-du-net's Blog

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: