جرائم نظام الأسد لم تعد تُحصى، وقصف الطائرات الحربية العشوائي أصبحت شبه يومية في سوريا


V.-Poutine-et-B.-al-Assad-aviation = معتوه البلد

أكثر من مئتي قتيل برصاص النظام ضحايا عنف عصابات الأسد الإرهابية ضد المدنيين السوريين لهذا اليوم

جرائم نظام الأسد المدعوم من قبل روسيا وإيران والصين لم تعد تُحصى، وقصف الطائرات الحربية الروسية العشوائي أصبح شبه يومي

لم يتوان النظام يوما من الإمعان في  وحشيته وبربريته في قتله للمواطن السوري على كل مساحة الوطن  حيثما وجد

 طائرات الميغ الروسية تنال اليوم مرات أخرى من أرواح الأبرياء لتسفر عن قصف وتدمير وقتل الأبرياء من المدنيين العزّل في كل من كنصفرة، كفرعويد، البوكمال، جرجناز، درعا، داعل…. والقائمة تطول

بعد أن أصبحت أخبار قصف المدافع الثقيلة وعمليات الاقتحام والاغتيالات الجماعية من عناصر الأمن وميليشيات النظام المدعومة بعناصر الشبيحة للنشطاء والشباب الثوري  الفاعل على الأرض (تعتبر من الأخبار شبه العادية والروتينية في أنظار العالم الصامت) فهي لم تعد تفرّق بين محاربين ثوار أو بين النساء والأطفال المدنيين العزّل والمجتمع الدولي اللاإنساني لا يحرك ساكناً

بعد أن بلغت همجية وتعسف النظام أوجها… جاء دور طائرات الميغ الحربية الروسية لتصبح أداة قتل يومية، تقضي على البشر فتهدم البيوت وتقلع الشجر  بقصفها العشوائي، الذي لا يمكن وصفه إلا بإرهاب الدولة ضد المواطنين المدنيين…

ها هو يبدأ بتطبيق رزمة وعوده الإصلاحية القمعية الجديدة الذي يفاخر ويفتخر الرئيس الفاشي الأسد بتطبيقها على المواطن السوري الأعزل

ويحدثونك عن عدم التدخل بالشؤون الداخلية للبلاد… فهل سيظل المجتمع الدولي يتفرج على مجازر ترتكب ضد الإنسانية بحق شعب بأكمله طويلاً مكتفيا ببيانات التنديد وبإصدار الكلمات الفارغة إلا من رياء وكذب المجتمع الدولي ونفاقه

ألا تكفي الأفلام التي تنتشر على شبكات الانترنت والتي تتناقلها وسائل الإعلام العالمية كوثائق دامغة تدين عصابات النظام الإرهابية لتنفيذها عمليات القتل الجماعي رميا بالرصاص للمئات من الشبان، كل ذلك أمام مرأى وسمع المجتمع الدولي الصامت والمتخاذل… تحت ذرائع عدم التدخل الواهية الخسيسة…

عدم حماية المدنيين… جريمة يعاقب عليها القانون الدولي… فبأي وجه سيواجه العالم صمته أمام قوانين تبقى حبرا على ورق وهو يقف موقف المتفرج من المجازر التي تنفذ في حق الشعب السوري ؟

هل أصبح المجتمع الدولي عاجزا عن لجم معتوه (نازي) قرر على الملىء وعن سابق إصرار وتصميم، دون خجل ولا استحياء أن يسحق أبناء سوريا وأن يدمّر البلد٠٠٠ 

L’absence de protection des civils … est une crime punissable en vertu du droit international … Comment le monde peut-il garder son silence face aux  lois internationales, qui restent de l’encre noire sur ​​papier, alors qu’il se tient à l’écart des massacres perpétrés par le régime d’el Assad contre le peuple syrien?

La communauté internationale est elle devenue impuissante pour freiner ce crétin (Nazie) qui a décidé avec préméditation, sans honte ni timidité ni crainte, d’écraser le peuple de Syrie et de détruire le pays

Homs Cimetière des martyres de la révolution

Advertisements

About سوريا بدا حرية
،ضد الدكتاتور، ضد الفساد، ضد القمع، ضد العصبة الأسدية الحاكمة، ضد الأحزاب العقائدية السياسية والدينية والإثنية مع حرية الرأي، مع دولة ديمقراطية مع الحقيقة، مع الإنسان Vive la Résistance Palestinienne face à l’agression sioniste

One Response to جرائم نظام الأسد لم تعد تُحصى، وقصف الطائرات الحربية العشوائي أصبحت شبه يومية في سوريا

  1. Reblogged this on emmerdeur-du-net's Blog and commented:

    AUGUST 24, 2012 LEAVE A COMMENT (EDIT)
    جرائم نظام الأسد لم تعد تُحصى، وقصف الطائرات الحربية العشوائي أصبحت شبه يومية في سوريا

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: