إصلاحات نظام الأسد في سوريا لعام ٢٠١١-٢٠١٢ – Les réformes promises par Bachar al-Assad aux Peuple Syrien


This slideshow requires JavaScript.

ما الذي لم يصنعه الوريث الأسد من أجل تطبيق إصلاحاته الموعودة ؟

بدأ بحشد جيشه الأسدي ضد أبناء الوطن السوري عاملا على

قتل الأطفال والنساء والشيوخ والشباب

تدمير المنازل

قصف الأحياء

هدم المشافي و المدارس

حرق الأحراش والمزارع

قطع الطرقات، وإقامة الحواجز لمنع التواصل بين المحافظات

لا بل ذهب في إصلاحاته إلى أبعد من هذا وذاك

فقطع الكهرباء و الماء ومنع الاتصالات الهاتفية

وشحت الموارد الغذائية وانتشر الغلاء والوباء

هذا بالإضافة إلى منع التجول في الشوارع والحواري

 التي أصبحت مليئة بالروائح المنبعثة من القمامات المتكدسة، وفي بعض المناطق انتشار جثث الضحايا في الطرقات منذ أيام وأيام، تلك التي لا يمكن الوصول إليها لدفنها في المدافن بشكل يليق بكل إنسان فمدافع الجيش وقناصة الشبيحة تتربص بكل من تجرأت نفسه ودفعته للقيام بذلك

إصلاحاته لم تتوقف عند هذا الحد، بل ذهبت أبعد من ذلك، إذ شرّدت الملايين من المواطنين إلى مناطق محتلفة هربا من قذائف آلاته الحربية القاتلة

وإلى نزوح مئات الآلاف منهم إلى الدول المجاورة أو البعيدة

ولا يزال يخبىء للشعب السوري في جعبته المزيد والمزيد من هذه الإصلاحات

لله دره 

ويتساءلون لماذا يستمر الشعب السوري بثورته ضد مُتعنّت – جزار ؟

 

 

Advertisements

About سوريا بدا حرية
،ضد الدكتاتور، ضد الفساد، ضد القمع، ضد العصبة الأسدية الحاكمة، ضد الأحزاب العقائدية السياسية والدينية والإثنية مع حرية الرأي، مع دولة ديمقراطية مع الحقيقة، مع الإنسان Vive la Résistance Palestinienne face à l’agression sioniste

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: